الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة كيم كارداشيان على غلاف Adweek: "عائلتي طبيعية"

بعد أن تصدّرت العناوين الأولى لدعمها ومساندتها لزوجها كاني ويست في الآونة الأخير، أسواء في استئنافه لإصدار أغانيه الجديد أم في إطلاقه لمجموعته الخاصّة من علامة أديداس التجاريّة، تعود كيم كارداشيان اليوم لتصبح محط أحاديث الجميع مع ظهورها على غلاف مجلّة Adweek لعددها الصادر في هذا الشهر.

مثيرة كعادتها، أطلّت كيم في هذه الصورة وهي في زي أسود من المطّاط مع ياقة عالية تلاءمت كثيراً مع تصفيفة شعرها المرفوع كلّه إلى الوراء، ونظرتها الثاقبة والجرئية ومكياجها الخفيف الطبيعي الذي سلّط الأضواء على ملامحها بوضوح.

وعلى الغلاف كان بالإمكان أن نقرأ الجملة الموجودة عند الجانب الأيسر وهي التالية: "ما الذي تقوم به المرأة الأكثر شهرةً في العالم لتصبح نجمة التكنولوجيا المقبلة؟".

هدفٌ لا شك في أنّه ينبع من لعبة الجوّال المعروفة التي ابتكرتها نجمة تلفزيون الواقع بنفسها Kim Kardashian: Hollywood والتي حصلت بفضلها على نسبة إيرادات وصلت إلى 74 مليون دولار في السنة الماضية، ومن المتوقّع أن تصل إلى 85 مليون دولار هذه السنة.

فبالنسبة لوالدة الصغيرة نورث، حقّقت هذه اللعبة هذا النجاح الكبير لأنّه، وبنظرها، هي قادرة على تحديث نشاطات حياتها الواقعيّة ونسخها طبق الأصل.

أما بالنسبة لبرنامج تلفزيون الواقع الخاص بها الشهير الذي يُعرض على شاشة !E والذي تقوم اليوم إلى جانب عائلتها، بتصوير الموسم العاشر منه، فقالت كيم:

"أتمنّى أن يفهم الجمهور كلّه من خلاله بأنّنا مجرّد عائلة بسيطة عاديّة جداً، فالبعض يعتقد أحياناً أنّنا لسنا كذلك، ولكن أؤكّد أنّنا عائلة تماماً ككل العائلات ونمر بصعوبات كثيرة ومتواجدين دائماً لنساعد بعضنا البعض".

هذا وتحدّثت نجمة تلفزيون الواقع أيضاً عن نشاطها المعروف على حسابها على إنستقرام وتويتر، والذي بفضله يتبعها اليوم حوالى 29 مليون متتبّع على الأول و27,2 مليون على الثاني، فقالت:

"لا أدري ما إذا سأظل نشطة على حساباتي على مواقع التواصل الإجتماعي كما أنا عليه الآن، فكل ما أعرفه هو أنّني أحب أن أتشارك حياتي وعالمي مع الناس، لذلك لا أرى نفسي أخاف في يومٍ من الأيّام من هذا الموضوع وأتخلّى عن هذا الشغف ببساطة".

وتطرّقت زوجة كاني ويست في نهاية المطاف إلى كتابها المقبل الذي سيتضمّن مجموعة من أجمل صورها في حياتها كلّها، فقالت:

"التُقِطت أوّل صورة لي في العام 1984 وبها يبدأ كتابي! مرّت عشر سنوات وأنا ألتقط الصور وأعتقد أنّه من المذهل اليوم أن نرى كيف تطوّرت هذه العمليّة. الكثيرون يعتقدون أنّ التقاط الصور أمرٌ سخيفٌ جداً ولكن بالنسبة لي، إنّ الأمر مسلٍّ بخاصّة عندما أنشر هذه اللقطات فتبقى بالتالي ذكرى للجميع. نعم، مثيرة للسخرية ولكن ممتعة!".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك