الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة: ليدي غاغا تلامس مؤخرة كيت هدسون

ليدي غاغا تثير الجدل على السجادة الحمراء في حفل Met Gala 2016.

هي ليدي غاغا التي تحاول وفي كل مناسبةٍ تشارك فيها أن تثير بلبلة وخضّة إعلامية لا يُستهان بهما أبداً تضمن أن تعود من خلالهما إلى الساحة بقوّة فتنافس في إطارها زميلات عصرها وعمرها، هي النجمة العالمية التي لا تخجل من شيء ولا تهاب شيئاً أسواء عندما تريد أن تنتقي ملابسها وأكسسواراتها التي تُصنّف دائماً بالأغرب والأشنع، أو حين تتصرّف بطريقةٍ لا يمكن أن يتوقعها أحد.

وبطلة مسلسل "American Horror Story" عادت وضمنت أن تغدو على كل لسانٍ في كل المجالات والإطارات عندما شاركت في حفل الـMet Gala 2016 بزخمها المعتاد وجرأتها المعروفة وأسلوبها المثير المشهورة به، فكان زيّها وحده من رأسها حتّى أخمص قدميها كفيلاً بإثارة الدهشة والإعجاب والعنصر الذي حاول صحافيّو العالم أجمع رصده بتفاصيله والتقاط أكبر عددٍ من الصور له.

لكنّ غاغا لم ترضَ هذه المرّة أن تسجّل مرورها على السجادة بفضل شعرها الأشقر الذي بدا مبعثراً فحسب، وزيّها الذي أتى فاضحاً لأنّها تجاهلت ارتداء سروالاً يخفي ملابسها الداخلية، ومن خلال حذائها الذي صُمّم بالتأكيد خصيصاً لها فقط، فسلوكها المهين والمشين الذي جسّدته على مرأى من الجميع أوفاها حقّها أيضاً في تصدّر لائحة النجمات الأكثر فجوراً وابتذالاً، ومداعبة مؤخّرة الممثلة كيت هدسون عندما مرّت من أمامها كان عملاً بذيئاً بالفعل لا يتناسب مع كونها "العروس المستقبلية".

نعم هذا تحديداً ما حصل، فكيت وأثناء مرورها بفستانها الأبيض الطويل أمام صاحبة أغنية "Poker Face" وصعودها على السلالم بدلعٍ وغنجٍ، لم تجد نفسها إلّا محط أنظار الجميع، صغيراً وكبيراً، بمجرّد أن قرّرت غاغا ملامسة مؤخرتها والتحرّش بها لتغدوان معاً مسخرة الصحافة والإعلام، مع العلم بأنّه لم يُعرف ما إذا كان الموضوع متّفقاً عليه مسبقاً أم مرتجلاً لأنّ ردّة فعل الضحيّة كيت جاءت بعيدة كل البعد عمّا كان يتوقعه البعض.

فابتسامتها كانت كفيلة بجعلنا نعي أنّها وافقت على ما أقدمت عليه مؤدّية أغنية "Bad Romance" بكل فخرٍ واعتزاز وأنّها لم تتضايق أبداً بعد أن سلّطت الأخيرة الضوء على مؤخرتها ولو بهذه الطريقة المنافية للأخلاق والمنطق والرصانة والإعتدال، بل على العكس تماماً، إذ أنّ انحناءها أمامها بسعادةٍ لا توصَف أثبت توقها إلى مثل هذا التصرّف الإباحي الذي لا يمكن أن يصدر إلّا عن إنسانةٍ تطلق العنان لنفسها دائماً في الحفلات العامة والخاصة، نعم هي ليدي غاغا الجديرة بهذه التصرفات والسلوكيات.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك