الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة: ليوناردو دي كابريو يحصل على جائزة اوسكار جديدة!

ليوناردو دي كابريو يتطرق إلى موضوع "التغيير المناخي" من جديد.

الشهر الماضي، شهد العالم بأسره على حدثٍ تاريخي كان ينتظره الجميع بفارغ الصبر ويحلم به المعني الأول بالأمر منذ نعومة أظافره، يوم 29 فبراير الفائت اجتمع نجومنا ونجماتنا الهوليوودين في قاعةٍ واحدة وصفقوا كلّهم بطريقة أسرت العقول والقلوب لزميلهم الذي استطاع هذه السنة أن يحقق مُراده من هذه الحياة والحلم الذي كان يود من كل قلبه أن يستجيب الرب لدعواته فيتحوّل إلى واقعٍ ملموسٍ وبذل المستحيل من أجله، نعم الفوز بجائزة الأوسكار.

هو ليوناردو دي كابريو الذي تصدّر إذاً العناوين الأولى لأسابيع وأسابيع قبل فوزه وخلال الفترة التي نجح فيها وحتّى بعد نيله هذا الوسام التكريمي، هو بطل "The Revenant" الذي اعتلى المسرح وشكر زملاءه ووالديه ومن عمل معهم عندما سمع إسمه يُلفظ على لسان الممثلة جوليان مور لفوزه عن فئة "أفضل ممثل للعام"، هو النجم الوسيم الذي يبدو أنّ هذه السنة هي سنته وهذا العام هو عامه.

فبعد البافتا والغولدن والأوسكار، ها هو بطل "Inception" يوجّه كلمة شكرٍ جديدة إلى نوعٍ آخر ومختلف من الجوائز، إلى مجموعة من المخرجين سبق أن تحدّث عنهم موقع "The Washington Post" قبل الأوسكار حتّى، هم سينمائيون من شرق روسيا قرّروا تكريم نجمهم العزيز على طريقتهم الخاصة والإشادة بأعماله والثناء على أدواره والشخصيات التي جسدها على مر كل هذه السنوات، وذلك من خلال صناعة تمثالٍ تكريمي صغير بأنفسهم له.

هو مجسّمٌ تذكاريٌ يشبه وسام الأوسكار إلى حدٍ كبير، ولكن عوضاً عن السيف نلاحظ أنّه مصمّم من كأسٍ ثلاثي الأرجل يمثّل السلام، استلمها بالفعل دي كابريو وتشارك هذا الشرف الكبير مع جميع معجبيه وجماهيره على حسابه على انستقرام معلّقاً على الموضوع بكلماتٍ سامية، بكلمات شكرٍ وحمدٍ من دون أن ينسى في الوقت نفسه التطرّق إلى المسألة الأبرز التي يكرّس حياته كلّها من أجلها ألا وهي "التغيير المناخي"، فكتب وفقال:

"شكراً لشعب ياقوتيا على هذه الهدية المميّزة، وتحديداً لهؤلاء النساء اللواتي اجتمعن وتبرّعن بالمواد التي كنّ يحتجنها من أجل تصميم هذا التمثال. وتماماً كما كتبن لي في رسالتهنّ، تُعتبر ياقوتيا الموطن المسكون الأكثر برودة ليس في روسيا فحسب، بل وفي العالم أجمع أيضاً، وتُعتبر من المناطق الأكثر هشاشة لمشكلة التغيير المناخي. يشكل ارتفاع درجات الحرارة خطراً كبيراً على شعبها وعلى طريقة عيشهم ونمط حياتهم والبيئة الطبيعية هناك".

موضوعٌ مثيرٌ للجدل كان سبق أن تحدّث عنه ليوناردو خلال خطابه الذي أدلاه على مسرح دولبي الشهير يوم فاز بالأوسكار، فالتغيير المناخي هي مشكلةٌ لا تطال هذا البلد فقط بل بلدان العالم بأسره أيضاً، هي آفةٌ تعني للممثل الشهير الكثير ويحاول على قدر استطاعته إيجاد الحلول المؤاتية والمناسبة لها لإنقاذ الشعوب من الخطر المُحدق الذي يثقل كاهلهم وهم لا يدركون ذلك أبداً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك