الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة مؤخرة مريم حسين في جلسة مساج: استفزاز جديد لمنتقديها

مؤخرة مريم حسين في لندن تثير البلبلة من جديد.

إنتشرت مؤخّراً عبر موقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام"، صورة للفنانة مريم حسين وهي تخضع لجلسة مساج في لندن، أثارت من خلالها الجدل بين النشطاء نظراً لبعض تفاصيلها وتحديداً مؤخّرة النجمة الشابة التي شكّلت بلبلة وطرحت الكثير من التساؤلات.

مريم ظهرت ممدّدة على السرير حيث غطّت نفسها بشرشفٍ أبيض ولكن بان حجم مؤخّرتها كبيراً ومبالغاً به، قيل إنّها إصناعية بعدما إتّهمها بعضهم بأنّها إستعانت بوسادةٍ صغيرةٍ، ولكن لا بدّ من الإشارة الى أنّها على ما يبدو سبق وكبّرتها منذ فترة قصيرة، والدليل على ذلك إطلالاتها الأخيرة في لندن حيث تقضي إجازتها الحالية وتبيّن مؤخرتها بهذا الشكل، وتحديداً عندما إرتدت سروالا أبيض ضيّق أظهر تفاصيل جسمها كردّ منها على كلّ من إتّهمها بأنّها تلجأ الى الوسائل الإصطناعية وأنّ مؤخّرتها هي من الإسفنج أو ما شابه.

ولكن في هذا الإطار، يجب التنويه الى أنّ الشابة العراقية الأصل، كانت قد خضعت لجسلة تديلك أخرى منذ فترة، تعرّضت من خلالها أيضاً للكثير من السخرية حيث هاجمها كثرٌ وإستهزأوا بها وقد صمّموا العديد من اللقطات عبر انستقرام بهدف السخرية منها ومن محاولتها الفاشلة لخطف الأضواء.

وهنا اعتبر بعضهم أنّ هذه الصورة إنتشرت من جديد من تلك الجلسة نفسها، ولكن إذا دقّقنا فيها لوجنا أنّها إلتُقطت داخل الغرفة، وقد إنعكست على المرآة شجرة عيد الميلاد الذي اقترب وموعده بالإضافة الى فلاش الصورة، ما يعني أنّها تختلف عن اللسة الأخيرة.

ولكن السؤال الذيي يطرح نفسه هنا: هل ستنكر مريم أنّها هي تماماً كما فعلت المرة الماضية وأكّدت أن بطلة الصور كانت صديقتها البرازيلية؟

هذه هي مريم حسين التي إعتادت أن تلفت الأنظار إليها بشتّى الوسائل والطرق الغريبة، وها هي في كلّ مرة تعود وتتراجع عن ما قامت به بعد أن صدمت الجمهور العربي وتكذب كي تُبعد الشبوهات عنها.

وهنا نعود ونتذكّر عندما صرّحت في إحدى المرات أنّها "أنا مشاكسة ولكن لست سيئة"، ومرة أخرى عندما شبّهها بعضهم ببطلة الأفلام الإباحية عندما خضعت لجلسة تصويرية نظراً لحركاتها ووضعياتها في صالة الرياضة التي إتّسمت بالإغراء والإثارة، عكس لوكها في البذلة الرجالية مع المصوّر شربل بو منصور.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك