الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

صورة مايا دياب بعيداً عن الأخلاق والقيم: ارتدت الجلد الضيق وجلست بوضعية صادمة

والجمهور: "حدا بيتصور هيك عيبشوم عليكي".

بعيداً عن الأخلاق والقيم والعادات والتقاليد، قرّرت مايا دياب على ما يبدو وكما نلاحظ في أجدد صورةٍ نشرتها وتشاركتها معنا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" أن تطل علينا وأن تُبهرنا، نعم ارتأت تلك النجمة اللبنانية التي لا حدود لإثارتها ولا حواجز لإغرائها أن تُدهشنا من جديد وجديد من خلال لقطةٍ لا نعلم بمَ فكّرت حين كشفت النقاب عنها، صورةٌ ادّعت أنّها ترويجيّة وتسويقيّة من أجل ضمان إنجاح أغنيتها الجديدة التي ستبصر النور يوم عيد الحب ولكنّها أتت وفقاً لمنظورنا الخاص لإلقاء الضوء أكثر فأكثر على مفاتنها وتضاريسها بأسلوبٍ مميّزٍ وجديدٍ من نوعه.

نعم هي مايا التي أعلنت في التعليق الذي أرفقته بتلك الصورة أنّها كانت داخل أستديو التسجيل تعمل على إنجاز المرحلة النهائيّة من أغنيتها التي بتنا ننتظرها بشوقٍ وحماسٍ كبيريْن، هي مايا التي قصدت وتعمّدت إثارة البلبلة والتساؤلات من خلال تلك الوضعيّة التي اتّخذتها والتي أتت صادمة ومفاجئة بكل ما للكلمة من معنى لأنّها حملت في مضمونها صفات الصورة المعيبة والمهينة ليس بحق نفسها فقط إنّما بحق الجمهور العربي كلّه أيضاً، كانت ترتدي على ما يبدو جمبسوت ضيّق أسود اللون صُمّم من الجلد اللمّاع الذي من شأنه أن يُغوينا وأن يؤثّر بنا وجلست هي التي وقعت مرّة في فخ السيلوليت على ذلك الكرسي الأحمر وهي تضع رجليْها فوق بعضهما البعض بأسلوبٍ حمل معاني جنسيّة بحت.

نعم كانت ترتدي الكعب العالي وكانت تضع طلاء أظافر أحمر اللون ولم تجعلنا نتأمّل هذه المرّة بملامح وجهها وتكاوينها لأنّها أخفتها بإحدى ساقيْها، أزياء ووضعيّات وحدها هي القادرة على استعراضهاأمامنا بهذا الشكل المروع الذي نخجل من التحدّث عنه والتطرّق إليه، وأمام لقطتها هذه سارع الروّاد والنشطاء إلى التعبير عن استنكارهم الشديد والكبير من كل ما رأوه ولاحظوه، هرعوا ليعبّروا عن سخطهم وتفاجئهم وليسخروا من صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي سبق أن دافعت عن اليسا ولينتقدوها بسببها.

"حدا بيتصور هيك عيبشوم عليكي"، "سيقانك اطول من قصة ليلى والذئب"، "صورة رخيصة ووضعية رخيصة لوحدة رخيصة"، "تشبه المتحولين لا انوثة ولا منظر"، "فرحانة كتير برجليها"، "نفسي افهم قديش قياس رجلها"، نعم هذا نموذجٌ بسيطٌ عن كل التعليقات التي أرفقها البعض بهذه الصورة التي وقعت دياب بسببها في فخ ساقيْها وقدميْها، صورةٌ لم تعجب الأغلبيّة من حيث مضمونها ومحتواها وفكرتها ككل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك