الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

صورة محيرة: مايا دياب تحضر ليوم زفافها؟

هل ستتزوج من جديد؟

بعد أن انفصلت مايا دياب عن زوجها عباس ناصر الذي أنجبت منه إبنتها الوحيدة "كاي" لم تدخل أبداً، وهذا على حد علمنا ومتابعتنا الدقيقة للأمور، بأي علاقةٍ غراميّة مع أي شخصٍ بغض النظر عن بعض الإشاعات التي كانت تنتشر بين الحين والآخر والتي كانت تزعم بـحبٍ سري يدور بينها وبين فارس كرم مثلاً أو غيره، إشاعات بقيت في النهاية مجرّد أخبار وأقاويل لا ناقةً لمايا فيها ولا جمل بخاصة وأنّ كل ما كرّست وقتها له في السنوات القليلة الماضية هو أعمالها الفنية ومشاريعها أسواء على صعيد الغناء وتقديم البرامج وأيضاً توطيد علاقتها أكثر بابنتها.

ولكن ما الذي تفعله مع المصمم الأزياء العالمي نيكولا جبران ومنظم حفلات الأعراس رينيه نعمة يا ترى؟ سؤالٌ طرحه معظم الروّاد والنشطاء وتساؤلٌ لا شك في أنّه راود أذهاننا وخطر على بالنا ولو أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تجتمع فيها مع جبران، إذ بحكم أنّها التقت بالإثنين معاً في وقتٍ واحدٍ وفي مناسبةٍ واحدةٍ جعلتنا نعتقد ولو لبرهةٍ واحدةٍ بأنّ مشروعاً جديداً من نوعه يحوم اليوم في الأفق ويبدو أنّها في إطار التحضير له مع هذين الشخصين، مشروعٌ يتعلّق بالتأكيد بدخولها القفص الذهبي.

هل ستتزوّج إذاَ مايا التي غارت منها هيفاء وهبي وارتدت نفس سروالها وستدخل أخيراً القفص الذهبي مع شخصٍ لم تأتِ يوماً على ذكره أمامنا؟ هل أرادت أن تثير تساؤلاتنا وجدلنا وأن تلمّح إلى ما تحضّر له في المستقبل القريب فارتأت أن تنشر هكذا صورة محيّرة وألّا ترفقها بأي تعليقٍ من أي نوعٍ كان؟ هل هو فارس كرم سعيد الحظ يا ترى أم رجل آخر لا نعلم عنه شيء واستطاعت إخفاء هويّته عنّا كل هذا الوقت؟ هل الأمر مجرّد لقاء عادي وبسيط لا يحمل في طيّاته أي هدف أو غاية؟

نعم هي أسئلةٌ كثيرة وحدها صاحبة العلاقة التي تعرّضت لموقفٍ محرجٍ منذ فترة قادرة على الإجابة عليها كونها المعنيّة الأولى والأخيرة بها، فأن تلتقي بنيكولا لمسألة اعتدنا عليها ولكن أن تتواجد في الوقت نفسه مع ذلك المنظم المعني بحفلات الزفاف لأمرٌ من شأنه أن يدعونا إلى الشك ويحفّزنا إلى طرح كل التساؤلات التي سبق أن عرضناها أعلاه، ولنتمنّى بالفعل أن تكون فرضيّاتنا ومزاعمنا وتكهناتنا في مكانها ومحلّها وأن تكون مايا عروسة العام 2018.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع