الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة مريم حسين ترتدي العلم السعودي بطريقة استفزازية والجمهور يغضب

تعليقات مبغضة انهالت عليها.

إلى حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي كلّها وإلى تطبيق "سناب شات" تحديداً، عادت مريم حسين منذ ساعات لتتشارك معنا صور وفيديوهات من روسيا حيث تتواجد حالياً لمتابعة مباريات كأس العالم لكرة القدم، ومن إحدى المباريات التي كان يتنافس في إطارها المنتخب السعودي من أجل الفوز والإنتصار أطلّت وهي تتحاور مع الموجودين لتشجّع معهم الفرق العربية التي لا يزال أمامها فرصةً للتأهّل إلى النصف نهائي، ومن المدرّجات هناك ظهرت وهي تتباهى بلوكها الذي لم يُعجب كما كانت تظن أغلبيّة الروّاد والنشطاء.

واضعةً العلم السعودي حول رقبتها، أطلّت الممثلة العراقية التي بكت بعد خسارة المغربوهي تتمايل بغنجٍ ودلعٍ أمام الكاميرا متزيّنةً بنظارات شمسية غريبة عجيبة وبأحمر شفاه أخضر اللون تيّمناً بالفريق الذي تدعمه وتسانده، وحتّى أنّها لفّت حول خصرها حزاماً أخضر أيضاً من أجل أن تستعرض به ومن خلاله رشاقتها ونحافتها البليغة والكبيرة، صورةٌ علّقت عليها وكتبت:

"أبارك ألفين مرة لأحبائي في السعودية. مبروك. للمنتخب السعودي لعب بفن وابداع، وحقق الفوز العربي الوحيد في كأس العالم. مبروك للصقور الخضر، ومبروك لمنتخباتنا العربية اللعب البطولي المشرّف. بالنسبة لي كل منتخب عربي هو منتخبي، وكل وطن عربي هو وطني. أبارك لكم حبايبي وأبارك لبنتي الأميرة الفيصل".

لقطةٌ أطلّت فيها هي التي حققت حلمها أخيراًمبتسمةً وسعيدة لم يحبّذها الكثيرون ووجدها الروّاد استفزازيّة للغاية بحقّهم، وعلى أساسها اتّهموها بأسوأ كلام وتوجّهوا إليها بأسوأ العبارات، نعم أهانوها لأنّها استعانت بعلم بلادهم بهذا الأسلوب الذي يفتقر إلى الأخلاق والقيم ولأنّها حوّلته إلى أكسسوارٍ وضعته على رقبتها وكتفيها وخصرها فتباهت من خلاله وبناءً عليه بقوامها الرشيق وبمفاتنها، صورةٌ استتبعتها لاحقاً بمجموعةٍ من الفيديوهات التي ظهرت فيها وهي تعطينا فكرةً عن المحادثات التي كانت تجريها مع المشجعين مثلها هناك، وعن الأجواء الحماسية التي كانت تسود في الأفق وبالتالي عن لوكها الذي كانت مفتخرة به إلى أبعد حدود.

لوكٌ علّق عليه هؤلاء الروّاد والنشطاء بطرقٍ مختلفةٍ وكثيرةٍ فكتبوا لها هي التي شيع أنّها كانت تغازل حبيبها منذ أيامما يلي: "لو مكتفيه بالشال بس كنتي راح تصبرين بسيطة وأجمل"، "الكل بيعرف انه جوزك فلسطيني ليه ماتفتخري باصل بنتك باصلها الفلسطيني ترا حنا الفلسطينين نفتخر باصلنا مهما كنا مغتربين من الاف السنين"، "هاذي معروفة بكذباتها"، "إنتي ما تلاحظين إنك قاعدة تتلزقين بالسعودية عشان تشتهرين؟".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك