الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة مكياج ليوناردو دي كابريو في The Revenant: كم ساعة يومياً؟

هل سيتمكّن ليوناردو دي كابريو من الفوز بجائزة الأوسكار هذه السنة بفضل فيلمه "The Revenant"؟

فعل المستحيل ليضاعف حظوظه في نيل جائزة الأوسكار في الحفل الذي سيُقام في آخر شهر فبراير المقبل، ولم يتردّد في إملاء كل ما يتوجب عليه القيام به من أجل هذه الغاية التي لم تتحقق للأسف حتّى الساعة، وفي المشهد الذي تعرّض فيه لهجومٍ عنيف من قبل أحد الحيوانات المفترسة في فيلمه المرشّح عنه "The Revenant" لم يفكّر مرّتين في الجلوس 5 ساعات على الكرسي من أجل رسم جروحه الناتجة عن هذا الإعتداء.

إنّه ليوناردو دي كابريو الذي خضع إذاً لأطول جلسة مكياج، عندما خلع سترته وجلس عاري الصدر أمام دانكن جيمس، وهو فنان في علم المساحيق التجميلية من واتفورد، هيرتفوردشاير، الذي تكفّل بطبع جروحات إصطناعية على جسمه بطريقة قريبة إلى أرض الواقع، فبدت بالفعل حقيقيّة، وشعرنا بأنّ الممثل الهوليوودي تعرّض بالفعل لهجومٍ من قبل دبٍ مفترس أراد نهشه وقتله بعد أن تخلّى عنه رفاق الدرب.

والمثير في الموضوع كلّه أنّ هذا العمل الإبداعي والخلّاق الذي تم إنجازه باحترافية وتقنية عالية، جعل من صاحبه ومن وراءه مرشّحاً أيضاً لجائزة أوسكار إلى جانب المعني الأول بالأمر، أي دي كابريو، هذا من دون أن نتجاهل الرقم الخيالي الذي سجّلته الصورة التي نُشرت على المواقع الإلكترونية والتي فيها يظهر دانكن وهو يرسم الجروحات على جسم النجم الكبير البالغ من العمر 41 سنة، والذي وصل إلى 2.8 مليون شخصاً.

ويذكر أنّ هذا الفنّان المحترف، الذي عمل في السابق في أفلامٍ كثيرة، كـHarry Potter And The Deathly Hallows: Part 2 وThe Grand Budapest Hotel وThe Last Samurai، اضطر وبالتعاون مع فريق العمل إلى القيام ببحوثٍ كثيرة ومطّلعة ودقيقة والبحث عن معلوماتٍ تاريخية عن شخصيّة هيوغو غلاس، التي يجسّدها بطل "Titanic" في "The Revenant"، ليتمكّن من إظهار الجروح وكأنّها واقعيّة قدر الإمكان، واكتشفوا بالتالي أنّ غلاس قد أُصيب بجروحٍ في جسده كلّه وليس في صدره فحسب.

وبالفعل استطاع الفريق أن يرسموا على وجه هذا الأخير جروحات صغيرة وشرخ عميق وواسع على رقبته واخترعوا أيضاً جهازاً من السيليكون وُضع على رقبته من شأنه أن ينزف طِوال الوقت، وتم إدخال شعيرات صغيرة داخل الجروح، كما تم استخدام كميّة كبيرة من الدماء مُزجت مع زيت بذر الكتان ودوّار الشمس واللوز المسحوق لإظهار القشور وكأنّها حقيقية على جسمه.

مُصورٌ في منطقة باردة بامتياز، في وسط إحدى الغابات مع كمية محدودة من الضوء، كلّها عوامل لا شك في أنّ دي كابريو استطاع تجاوزها باحترافٍ ومن دون أي تلبّك أو تردّد وستجعل منه الممثل الأول على الباقين في نظر الجمهور قبل أن يكون في نظر إدارة جوائز الأوسكار!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك