الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة نانسي عجرم مع ابنتها في المطبخ تحكي الكثير عن حياتها الخاصة

وقتٌ مميز بين الأم وابنتها.

لأنّها جديرةٌ بتخصيص وقتها بين الحين والآخر إلى عائلتها وتعي كيف تلعب دورها كزوجةٍ وأمٍ على الرغم من كل انشغالاتها وأعمالها الكثيرة التي لا تنتهي، تمكّنت من نتحدّث عنها اليوم ألا وهي نانسي عجرم من زرع الفرحة في قلب ابنتها "ايلا" عندما ارتأت أن تُدخلها معها إلى المطبخ لتحضّرا معاً طبقاً شهياً لم نستطع أن نعلم تحديداً ما هو، طبقٌ جعلنا نعي مهارات نانسي في فن الطبخ إلى جانب جدارتها في الغناء وفي الترويج لأهم العلامات التجارية وبالتالي الإطلالة في الإعلانات والدعايات التسويقية.

عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، نشرت صاحبة أغنية "يا بنات" التي اتُهمت بالغرور منذ فترةٍ تلك الصورة التي تطل فيها وهي تشرف على الطبق الذي كانت تعدّه ابنتها الصغيرة ايلا بنفسها، نعم داخل مبطخ بيتها بدت نانسي على طبيعتها وهي تمضي أجمل الأوقات مع صغيرتها بعفويةٍ مطلقةٍ وبعيداً عن التزييف الذي عادةً ما تُضطر إلى الإستعانة به أمام الكاميرات والتصنّع الذي تجد نفسها مُجبرة أحياناً على الإلتزام به بسبب شهرتها الواسعة ونجوميّتها الكبيرة.

"الصباح مع الطباخة ايلا" هذا هو التعليق الموجز الذي أرفقته نجمتنا اللبنانية بلقطتها تلك التي نشرتها عبر "ستوري انستقرام"، هي التي نراها ترتدي ثياباً عادية لا تليق إلّا بالوقت الذي تمضيه في منزلها بعيداً عن أضواء الكاميرات وبالتالي عن الإنتقادات والتعليقات التي تترافق أحياناً بإطلالاتها ولوكاتها، صورةٌ لم نعلم من الذي اهتم بالتقاطها لها أهو زوجها فادي الذي لا يزال مغرماً بها إلى أبعد حدودٍ أم والدتها، نعم لقطةٌ ظهرت فيها أيضاً تلك العاملة التي لا ندري ما إذا كانت أثيوبية أو فيليبنية الأصل والتي نرى كيف أنّها لم تتدخّل بالطبق الذي كانت تعدّه عجرم مع ايلا التي بدا عليها التركيز وهي ترش شيئاً ما في المقلاة.

هي صورةٌ حكت الكثير لأنّها نقلتنا إلى الأوقات الخاصة التي تعطيها نانسي التي استُقبلت بحفاوةٍ في المغرب كل أولويّاتها وكل اهتمامها، صورةٌ أتت اليوم بعد تلك التي كانت قد نشرتها منذ أيّامٍ والتي تظهر فيها وهي تعانق ابنتيها ايلا وميلا بينما كنّ يجلسن على شاطئ البحر وهذا ما يجسّد في النهاية الرابط القوي والمتين القائم بينهنّ والعلاقة المميزة التي تجعل نانسي مختلفة عن كل زميلاتها ونظيراتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك