الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة نسرين طافش ارتدت مايوه قطعة واحدة و"تشمست" فانتقدوها عندما اختارت القطعتين

وقعت في الفخ من دون التنبه للموضوع.

يبدو أنّها ستبقى رهناً للإنتقادات والسخرية وللتعليقات المبغضة بحقّها وحق مكانتها في الوطن العربي، يبدو أنّ الفشل سيكون دائماً حليفها وحليف صورها ولقطاتها التي لا تنفك أبداً عن نشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" وهي المنصّة التي تُعتبر نشِطة للغاية عليها تماماً كغيرها من زميلاتها ونظيراتها الموجودات أيضاً على الساحة الفنية، فبعد تلك اللقطة التي تداول بها الكبير والصغير مستهزئين من سوء استخدامها لبرنامج الفوتوشوب ها هي اليوم تعود لتغدو على لسان وأفواه الجميع من جديد بسبب لون جسمها الذي بدا مقسوماً بين الأبيض والأسمر.

هي تلك اللقطة التي تشاركتها معنا عبر حسابها الخاص منذ أيامٍ والتي تطل فيها وهي ترتدي ملابس وأزياء خاصة بالبحر التي حفّزتنا على التطرّق إليها، والتي أثارت جدلنا للتساؤل عن جرأتها في التمايل في إطارها بأسلوبٍ كان عليها أن تعلم ضمناً بأنّه سيعرّضها للإنتقادات وللعبارات المجرّحة بحقّها، هي أزياء كحلية اللون كشفت النقاب بطريقةٍ مبالَغ بها عن بطنها الذي بدا لونه أمامنا أبيض كالثلج مقارنةً بلون رقبتها ومنطقة صدرها الأمر الذي دفع بالبعض إلى استنكار إطلالتها ككل ولوكها الذي لم يلقَ إعجاب الأغلبيّة ولم يجد استحساناً عند أحد.

وأن تستعرض أمامنا هذا الفرق الكبير ما بين اللونين فهذا يدل على أمرٍ واحدٍ ووحيد، وهو أنّها كانت ترتدي خلال إجازاتها التي كانت تمضيها على شاطئ البحر مايوه قطعة واحدة يخفي عادةً منطقة البطن فقط في ما يكشف عن باقي أجزاء الجسم التي من شأنها أن تتعرّض لأشعة الشمس، مايوه قرّرت في ما بعد تغييره وارتداء واحدٍ يتألّف من قطعتين كان من شأنه أن يُظهر هذا الإختلاف في لون البشرة انتقالاً من البطن إلى باقي الأعضاء، والمثير للإهتمام هو التعليق الذي أرفقته صاحبة الشأن والعلاقة بهذه اللقطة حين كتبت: "مساء الحب والروقان. لما ما بتتشمسو بس بتحبو تلعبو بالمي هيك بتصيرو لونين".

إلى متى ستستمر هذه الممثلة السورية التي لمّحت مؤخراً إلى نيّتها بالزواج ببلورة جرأتها وإغرائها وإثارتها بأسلوبٍ لا ولن يعني يوماً لجمهورها الحبيب؟ إلى متى ستبقى إمرأة مثيرة للجدل والتساؤلات بسبب صورها ولقطاتها التي تنشرها عبر "انستقرام" وإلى متى ستبقى قناعتها بنفسها أكبر بكثير من قناعة الجمهور بها وبالمواد التي تقدّمها له؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك