الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة نسرين طافش تطل عبر انستقرام على طريقة المراهقات بفستان وردي قصير فضفاض

لوكٌ أشادت به الأغلبية وأثنت عليه الأكثرية.

لأنّها تعيش هذه الحياة بكل استقلاليةٍ وتحرّرٍ من دون أن تتأثّر بأحد وأن تأخذ في الإعتبار أي تعليقٍ سيءٍ قد تسمعه أو تقرأه، ولأنّها تحاول دائماً تجسيد ثقتها بنفسها وقناعتها بأي أمرٍ أو موضوعٍ أو مسألةٍ ولو وقف الجميع في وجهها والكل ضدّها، كان من الطبيعي والعادي جداً أن تعود من نتحدّث عنها اليوم ألا وهي نسرين طافش إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتتشارك معنا صورةً مميّزة للغاية أطلّت فيها وهي ترتدي ما يمكن ألّا يتقبّله الروّاد، نعم فستانٌ جعلها تغدو كالشابات المراهقات اللواتي لا يسعين في هذه الحياة إلّا إلى إيجاد فارس أحلامٍ يأتي ليأخذهنّ على حصانه الأبيض.

هو فستانٌ واسعٌ وفضفاضٌ لا ندري ما إذا تعمّدت هذه الممثلة السورية المعروفة بـهوسها إزاء الفوتوشوب انتقائه بهذا الشكل وهذا التصميم لكي لا يكشف النقاب عن أي عاهات أو عيوب أو أي بدانةٍ سبق لها أن وقعت في فخّها في مرّةٍ من المرّات تألّقت فيه بكل قناعةٍ وثقة، فستانٌ أتى محتشماً عند مفاتنها العليا وحتّى أنّه تألّف من أكمامٍ طويلةٍ ليتناسب تماماً مع فصل الخريف الذي نشارف على استقباله ولكنّه أتى في المقابل قصيراً للغاية عن ساقيها فتقصّدت أيضاً على ما يبدو اجتزاء الصورة لكي لا نرصد سوى جزءٍ بسيطٍ منهما، ساقان بدا كل واحدة منهما بلونٍ مختلفٍ عن الثاني وهذا ما جعلها رهناً للسخرية وللإتهامات التي دائماً ما تطالها وتنال منها.

هي إطلالةٌ مميّزة بالفعل نالت رضى الأغلبية ولاقت استحساناً من الأكثرية، بخاصة وأنّ طافش التي أمضت مؤخراً إجازةً ممتعةً في المالديف بدت في إطارها كاملة لا علل فيها من شأننا أن نتطرّق إليها ولو أنّنا نعلم في قرارة أنفسنا بأنّها استعانت بالتأكيد ببرنامج الفوتوشوب لتخفيها كلّها عنّا، وبالفعل بدت شابة أكثر من المعتاد بعيداً عن عمرها الحقيقي وما زادها أنوثة وجاذبيّة هي حقيبة الكتف تلك التي كانت تحملها والتي جعلت من لوكها شبابي بامتياز بإمكانه أن يتماشى مع المشاريع والنشاطات اليومية العادية التي قد تقوم بها أي فتاة أو شابة، وكلّا لم تسلّط لنا الضوء على مكياجها وملامح وجهها التي تغيّرت بالتأكيد بفضل التجميل لأنّها لم تنظر أصلاً بطريقةٍ مباشرةٍ ومستقيمةٍ نحو الكاميرا بل أبقت عينيها مسمّرتين نحو الأرض.

"شخص يغار ويكيد لك.. مشاعره مرتبكة.. تخيل انه سيخسر فرصة النجاح فقط لانه ارسلك هذه المشاعر.. الحياة عادلة.. " هذا هو التعلق الذي أرفقته نسرين التي حكت مرّة عن استعدادها للزواج بهذه اللقطة الجديدة فكرةً ومضموناً على أمل أن تشعل دوماً "انستقرام" بهكذا أزياء عادية وبسيطة لا تحمل الكثير من الكلاسيكية والكثير من التعقيد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك