الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة نور فتاح اوغلو تعود الى منزل الزوجية

على ما يبدو، قرّرت نور فتاح اوغلو إعطاء زوجها السابق رجل الأعمال التركي "ليفينت فيزير أوغلو" فرصة ثانية والعمل على إنقاذ علاقتهما، حيث ظهرت في آخر إطلالة لها وهي تضع خاتم الزواج في إصبعها.

وفي التفاصيل، رصدت كاميرات البابارازي هذه الممثلة وهي برفقة بعض الأصدقاء يتناولون العشاء في إحدى المطاعم، وقد ظهر الخاتم في إصبعها بوضوح، ما إعتبره الكثيرون أنّه خير دليل على عودة المياه إلى مجاريها بينها وبين زوجها السابق.

وعند مغادرتها المكان، إمتنعت الشابة عن التعليق وإكتفت بالإبتسام للصحافيين الذين إنهالوا عليها بالأسئلة المُستفسرة عن سبب إعادة الخاتم إلى إصبعها.

نذكر أن النجمة التركية كانت قد تزوّجت من رجل الأعمال المعروف بشكلٍ مفاجئ وقد ظهرا سعيديْن في بادئ الأمر حيث شوهدا مثلاً في لحظاتٍ حميمة معاً في اليونان، إلّا أنّ هذه الفرحة لم تكتمل حيث غادرت نور المنزل منذ حوالي الثلاثة أشهر وطلبت الطلاق دون الإفصاح عن الأسباب التي دفعتها إلى إتخاذ هذا القرار الغريب.

وبالطبع، كثرت الإشاعات حيث ربط البعض هذا الطلاق بالخيانة وببعض المشاكل التي يُصعب حلّها، إلّا أنّ الطرفيْن لم يخرجا إلى العلن لتأكيد أيّ معلومة وفضلّا إلتزام الصمت ومعالجة أمورهما الخاصة بعيداً عن الأضواء وفضولية الصحافة.

علامات إستفهام عديدة تطرح نفسها هنا: ما كان سبب طلب النجمة للطلاق في بادئ الأمر وما الذي دفعها إلى تغيير رأيها بهذه السرعة؟ وهل سينجح الزوجان بإنقاذ علاقتهما والتنعّم بحياةٍ سعيدة بعيداً عن الإضطرابات والمشاكل؟

من ناحيةٍ أخرى، وبعيداً عن حياتها الخاصة، يُعرض حالياً مسلسل "فالنتينا" من بطولة نور على قناة TRT1 التركية وهي تشارك في بطولته إلى جانب النجمة الألمانية الأصل ويلما ايليس .

هذا العمل التلفزيوني الدرامي قد جاء بعد تجربة فاشلة للنجمة التركية في مسلسل "طريق الحياة" الذي توقف عرضه بعد حلقاتٍ قليلة بسبب عدم تحقيقه نسبة المشاهدة المرجوّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك