الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة والدة Priyanka Chopra تحدث ضجة كبيرة لشبهها الكبير بهذه النجمة العربية

أنظروا إلى ملامحها جيداً لاكتشاف هوية شبيهتها!

هذه المرّة لم تعُد إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتنشر صورةً لها من نيويورك حيث كانت تعمل على الجزء الثالث من مسلسلها "Quantico"، أو لتتشارك معنا لقطةً من أحد المنتديات أو المؤتمرات التي انضمّت إليها في دبي مثلاً بحكم شهرتها ونجوميّتها اللتيْن تجاوزتا بلدها الأم ومسقط رأسها الهند، هذه المرّة اختلفت المعادلة نوعاً ما وانقلبت المقاييس ولم تكن هي أي بريانكا شوبرا من أثارت جدلنا وتساؤلاتنا بإحدى إطلالاتها الباهرة ولوكاتها الساحرة، إنّما أمّها التي قرّرت أن تتذكّرها من خلال صورة من الذاكرة والأرشيف فاجأت الروّاد كلّهم وأدهشت النشطاء من دون أي استثناء.

هي صورةٌ إذاً من الماضي البعيد أي حين كانت لا تزال الممثلة الهندية الموهوبة التي تسحرنا دوماً بـصورها من دون مكياج طفلةً رضيعةً، أطلّت فيها وهي بين أحضان أمّها ووالدها اللذيْن لم يسبق لنا أن رصدناهما من قبل عندما كانا لا يزالا شابّيْن، لقطةٌ كانت كفيلة بإشعال "انستقرام" وبإحداث بلبلةٍ كبيرةٍ لا يمكن الإستهانة بها أبداً لأنّ الجماهير كافّة وبخاصة العربيّة منها سارعت في لفت نظرنا إلى الشبه الكبير الكامن بين ملامح تلك السيّدة أي والدة شوبرا وبين النجمة السورية اصالة نصري، نعم هي نفس التكاوين التي نراها عند الإثنتين في حال جمعنا صورهما في واحدةٍ مشتركةٍ وهي نفس تعابير الوجه التي تتكرّر عند الأولى والثانية.

إذاً والدة بريانكا هي باختصار النسخة العربية من اصالة والأخيرة هي النسخة الهندية من تلك المرأة التي لا بد أنّها تغيّرت اليوم مع تقدّمها في العمر والسن، شبهٌ نادرٌ واستثنائيٌ وفريدٌ من نوعه ينقصه أمراً واحداً ألا وهو تلك السِمة الموجودة بين حاجبيْ والدة صاحبة العلاقة والشأن والتي لا أثر لها أبداً بطبيعة الحال لدى نجمتنا العربيّة، شبهٌ كان بالإمكان التنبّه له فوراً وملاحظته واكتشافه بخاصة وأنّه يعود ليذكّرنا بالمثل الشائع الذي يقول: "بيخلق من الشبه أربعين" حتّى ولو كان الشخصان المعنيّان بالأمر من بلادٍ مختلفة كالهند وسوريا.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا السياق وهذا الموضوع كلّه، يذكر أنّ بطلة فيلم "Baywatch" التي تعرّفنا أيضاً منذ فترةٍ على شبيهتها تنوي البقاء لفترةٍ معيّنة في مومباي للعمل على فيلمٍ هنديٍ جديدٍ من نوعه من شأنه أن يعيدها إلى الأضواء في الساحة الهندية، هي التي شاركت مؤخراً أيضاً في المنتدى العالمي للتعليم والمهارات في دبي وهناك تطرّقت بجرأتها وثقتها إلى موضوع المواساة ما بين الرجل والمرأة وإلى ضرورة الإيمان بقدرات الجنس اللطيف على العمل في الإدارات كافّة وتسلّم أصعب المناصب مهما كان نوعها، هي المرأة التي من حقّها بحسب بريانكا أن تدافع عن نفسها بشتّى الطرق في حال أزعجها أحدهم وضايقها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك