صورة Jennifer Lopez تعانق حبيبها بقميص من الشبك كشف الكثير

العمر لا يهم بالنسبة إليها للغرام والتعري!

في إحدى المقابلات معها أكّدت بنفسها أنّها تعيش حالياً فترة "العصر الذهبي" بحيث أنّها باتت أفضل كإنسانٍ وكابنةٍ وأمٍ وصديقةٍ وكشريكة، وإلى مجلّة "!Hola" الأميركية هي التي نوّهت بأنّها تختبر أجمل علاقة حبٍ اليوم مع شخصٍ يكمّلها ويتبادل معها حبّاً نقياً وحقيقياً ولا يريد بالتالي سوى إسعادها، علاقةٌ لا تتّسم بالغرور والأنانيّة بأي شكلٍ من الأشكال إنّما بالوفق والوئام والرباط القوي الذي يبدو أنّها لم تعشه من قبل خلال العلاقات الكثيرة التي مرّت بها، هي جنيفر لوبيز التي عادت لتستعرض هذا الكلام وتحوّله إلى حقيقةٍ ملموسةٍ من خلال صورة أتت لتعبّر عمّا في قلبها لحبيبها من مشاعر صادقة وأحاسيس مرهفة.

هي صورةٌ إذاً تطل فيها النجمة العالمية التي رصدتها الكاميرا بمواقف غريبةبكامل أنوثتها وجمالها وهي تتّكئ على كتف حبيبها اليكس رودريجيز في سهرةٍ جمعتهما مع صديقتها وشريكتها في العمل إلين جولدسميث توماس التي أنتجت لها فيلمها "Maid In Manhattan" والتي تعمل معها حالياً على فيلمها الجديد "Second Act" وذلك للإحتفال بعيد الأخيرة بطريقةٍ مميّزة وخاصة، لقطةٌ عادت لوبيز من خلالها لتؤكّد أنّ الغرام والتعرّي لا يمكنهما أن يستندا يوماً إلى العمر فها هي مُغرمة إلى أبعد حدودٍ عن عمر الـ48 وعلى يقينٍ بكيفية التعرّي لتُبقي عيون حبيبها مشغولة بها طِوال الوقت.

إذاً متّكئة على كتفه وهي مغمضة العينين ما يدل على الإرتياح الكبير الذي تعيشه اليوم وتختبره معه، اختارت لوبيز لتلك السهرة هي التي زارت دبي مؤخراً قميصاً مصمّماً من الشبك المفتوح أظهر ما تحته من حمّالة صدرٍ بيضاء اللون وسلّط الضوء بالتالي على بطنها وخصرها، في ما لم نتمكّن للأسف من اكتشاف ما كانت ترتديه مع هذا القميص المثير والجريء والفاضح، هي التي كانت تزرع ابتسامة فرحٍ وفخرٍ واعتزازٍ على وجهها رافعةً شعرها كلّه إلى الخلف ومعتمدةً مكياج قوي بعض الشيء أظهر جمالها وسحرها وجاذبيّتها.

هذا وتأتي هذه اللقطة المثيرة التي لا تليق في النهاية إلّا بامرأةٍ مثلها بعد الجلسة التصويرية التي خضعت لها لصالح علامة "Guess" التجارية التي سبق أن نشرت منها صورةً عبر حسابها على "انستقرام"، والتي فيها أطلّت هي التي نقلتنا مؤخراً إلى داخل غرفة نومها متألّقة بهوت شورت قصير للغاية استعرضت به ساقيها المثيرتين وبقميصٍ أبيض أتى مفتوحاً قليلاً عن الصدر وهي ثياب نسّقتها مع حذاء أبيض عالي الكعب زادها أنوثة أكثر من المعتاد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك