الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة Jennifer Lopez وحبيبها في لحظات جميلة: يخفف عنها تعب التصوير بهذه الطريقة

لحظات رومانسية يمضيانها معاً.

هما لم يقرّرا حتّى الساعة دخول القفص الذهبي وتبادل النعم الأبديّة لأنّهما مقتنعان مئة في المئة بأنّ لا ضرورة للإستعجال أبداً طالما أنّ الحبَ بينهما موجودٌ ومترسّخٌ والوفقَ سائدٌ ومن المستحيل أن يتزعزع ببساطةٍ وسهولة، نحن نتحدّث عن جنيفر لوبيز والكس رودريجيز اللذين يحاولان عيش حياتهما معاً اليوم من دون التفكير أبداً بالغد وبالأيام المقبلة عليهما ويسعيان إلى اغتنام كل فرصةٍ لديهما ليكونا سوياً بعيداً عن ومضات كاميرات الباباراتزي والصحافيين، وهذا أصلاً ما التمسناه في أجدد صورةٍ أطلّا فيها معاً اهتم ذلك الرجل المنشود شخصيّاً بنشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام".

فبما أنّها نجمةٌ مشغولةٌ في الكثير من الأحيان ودوماً ما يكون جدول أعمالها ممتلئ بالنشاطات والبرامج والحفلات والمهرجانات، وبما أنّها تعمل حالياً على تصوير الموسم الثاني من برنامجها "World Of Dance" وإحياء حفلاتها الخاصة بها في لاس فيغاس ما يعني أنّ لا وقتَ فراغٍ عندها لتلتقي به لساعات وساعات، كان هو من تكفّل بالتوجّه إلى موقع عملها بهدف تخفيف الضغوطات عنها ومواساتها والتأكيد لها أنّه سيبقى دائماً بالقرب منها يحرص على راحتها ويعبّر لها عن مدى إعجابه بها وبقدراتها وكفاءتها.

هي صورةٌ التقطها إذاً رودريجيز جسّدت الأوقات الرومانسية والحميمة والجميلة التي عاشها مع حبيبته التي قيل مرّة أنّ مايا دياب تحاول التشبّه بها في موقع عملها، نعم كان مستلقياً براحةٍ تامّة على حضنها وهو يرتدي سترةً رمادية اللون ضمن أن يحتمي بها من برودة الطقس في ما هي كانت ترتدي زيّاً عائداً إلى البرنامج الذي تحضّر له فبدت جميلة وساحرة بالأكسسوار الذي كانت تضعه على رأسها وبمكياجها الفاتن، ولأنّها تكون سعيدة بتواجده إلى جانبها في شتّى الظروف لم تتردّد في التمايل أمام الكاميرا بعفويّةٍ كاملة وهي ترسم علامة الإنتصار المعروفة بأصابع يديها.

في السرّاء والضرّاء هو جاهزٌ إذاً ليقف إلى جانبها فيدعمها ويساندها بكل الوسائل المتاحة أمامه، وحتّى عندما تكون في النادي الرياضي الذي ترتاده بشكلٍ متواصلٍ ومنتظمٍ فهو يحرص على التواجد ليصوّرها وهي تقوم بأقسى التمارين وتمارس أصعب التدريبات لتحافظ على قامتها ممشوقة وجسمها رشيق، نعم مستعدٌ ليقف أمامها ليمدّها بالمعنويّات التي تحتاج إليها وبالقوّة والإندفاع اللذين تكون على يقينٍ بأنّها ستلتمسهما تحديداً منه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك