صورة Kylie Jenner تتنافس مع Kim Kardashian على لقب أجمل مؤخرة

وإشاعات تطالها عن دخولها القفص الذهبي قريباً.

منذ أن تعرّضت شقيقتها الكبرى كيم كارداشيان للسرقة في باريس تحاول كايلي جينر بشتّى الطرق والوسائل أن تحل مكانها وأن تُطيح بها ولو بأسلوبٍ غير مباشر، وبينما كانت الأولى غائبة عن الأنظار والكاميرات لتخطّي الأزمات التي عانت منها وزوجها سعت الثانية إلى الإستفادة من هذه المسألة لتعود إلينا بجلساتٍ تصويرية حرصت فيها على تقليد أختها واتّباع خطواتها في إطارها من حيث الإغراء والإثارة.

واليوم، وفي ما لا تزال زوجة كاني ويست ممتنعة عن نشر صورٍ فاسقة لها ومبتذلة ولا تسارع إلّا إلى نقل يوميّاتها مع ولديها في لقطاتٍ جد عادية وبسيطة علماً بأنّها كانت الأولى التي حطّمت الإنترنت وتحديداً مواقع التواصل الإجتماعي حين حوّلت مؤخرتها إلى مسندٍ لكأس الشمبانيا، لا تنفك كايلي عن إثارة تساؤلاتنا وجدلنا بصورها وهي تتمايل بالبيكيني أم بلقطاتها التي تتعرّى فيها بالكامل من دون خجلٍ أو حياء.

وكأنّها تعلّمت من مثالها الأول والأخير "كيم" ولأنّها تمكّنت من الإستفادة منها بطريقةٍ مبطّنة ها هي اليوم قد نجحت في منافستها على لقب "أجمل مؤخرة على الإطلاق" بفضل كل الصور التي تستعرض فيها هذا الجزء تحديداً من جسمها، وهذا ما عدنا ورصدناه أصلاً في اللقطة الأخيرة التي نشرتها والتي فيها التقطت صورة سيلفي لهذه المؤخرة الكبيرة والمصطنعة والمزيّفة متمايلةً أمام الكاميرا بحمّالة صدرٍ حمراء اللون وبشعرها الأشقر الطويل.

وأن تتباهى الشابة الأصغر في عائلة كارداشيان بهذه الأرداف وبمفاتنها ككل وتضاريسها فهذا يذكّرنا بالتأكيد بثقة كيم التي كانت تتحلّى بها في كل مرّةٍ تعرّت فيها أو كشفت النقاب عن جزءٍ معيّن من جسمها، مع الإشارة إلى أنّ صورتها الجديدة هذه تأتي بعد الجلسة التصويرية التي خضعت لها أمام عدسة كاميرا صديقتها ساشا سامسونوفا والتي فيها تخلّت عن حمّالة صدرها وهي تحاول الترويج للسيجارة التي كانت تتعاطاها مع أنّ أحداً من عائلتها لا يعاني من هذه الآفة المميتة والقاتلة.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا الإبتذال والفسق وبعيداً عن التوقعات التي تفيد بأنّ كايلي قد تصبح المرأة الأكثر إثارة في العالم بدلاً من كيم، يذكر أنّ إشاعات كثيرة تحوم اليوم فوقها وتتحدّث عن ارتباطها رسمياً وأزلياً بحبيبها تايغا الذي لا تنفك عن الظهور معه وهي تقبّله وتعانقه، معلومات تؤكّد أنّهما قد يدخلان القفص الذهبي قريباً جداً على الرغم من معارضة البعض على علاقتهما الغرامية الناجحة هذه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك