صورة: Mariah Carey تعبر عن حبها لحبيبها الثلاثيني بقبلة ساخنة

وتتباهى بعلاقتهما الغرامية عبر انستقرام.

هي في الأربعين من عمرها أما هو ففي الثلاثين ولكن يبدو أنّ فارق العمر هذا لا يؤثّر أبداً على العلاقة الغرامية القائمة بينهما والتي لا ندري ما إذا كانا يعيشانها من أجل استعراضها لا أكثر ولا أقل أو أنّهما بالفعل منغمسان فيها إلى أبعد حدود، هي ماريا كاري التي لم تنفك يوماً عن العودة إلى حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتنشر أجمل اللحظات التي تعيشها مع حبيبها الجديد "بريان تاناكا" وأكثر الأوقات الرومانسية التي يمضيانها سوياً وبالقرب من بعضهما البعض.

بعد لقطتهما من حوض الإستحمام، ها هي كاري التي شاركت مؤخراً في حفل جوائز الأوسكار وتألّقت بفستانٍ طويل أتى جريئاً بعض الشيء وفاضحاً لأنّه كشف النقاب عن ثدييها ومنطقتها الحميمة أثناء تمايلها به على السجادة الحمراء، قد عادت لتطل علينا في صورةٍ جديدةٍ أرادت أن تعبّر في إطارها عن الحب الذي تكنّه لهذا الشاب من خلال قبلةٍ ساخنة رسمتها على شفتيه فبان الإنسجام بينهما سيّد الموقف والكيمياء بينهما يلوح في الأفق.

إذاً لم تخف ماريا كعادتها، هي التي شوهِدت مؤخراً تمارس التمارين الرياضية بالبيكيني، من التباهي بهذه العلاقة الغرامية التي تعيشها اليوم بعد انفصالها المرير عن خطيبها السابق جايمس باكر السنة الماضية، والمثير أنّها استعانت بجملةٍ اقتبستها من فيلم "Blades Of Glory" الذي صدر في العام 2007 لتعلّق على صورتها المنشودة فكتبت: "No one knows what it means, but it's provocative ... it gets the people going!" وهي الجملة نفسها التي استخدمها أيضاً كاني ويست وجاي زي في أغنيتهما "N***as In Paris" التي طرحاها عندما كانا لا يزالا صديقين.

ويبدو أنّ ماريا تبادلت هذه القبلة الحميمة مع حبيبها مساء يوم الأحد الفائت بعد أن عادت من حفل "Vanity Fair" التي تلت جوائز الأوسكار، هذه الحفلة التي تألّقت فيها إلى جانب أهم وألمع الممثلات والفنانات وعارضات الأزياء اللواتي استطعن جذبنا بأزيائهنّ ولوكاتهنّ المثيرة والرائعة والفاتنة، مع الإشارة أيضاً إلى أنّ نجمتنا الأميركية كانت متواجدة منذ أيامٍ في دبي مع حبيبها الشاب وتوأمها في رحلةٍ استجماميّة ممتعة لم تصطحبنا إلى كواليسها على غير عادتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك