الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة Salma Hayek بالمايوه مع زوجها في حوض السباحة

سلمى حايك تتمايل بالمايوه تحت أشعة الشمس الحارقة.

فوق البط عامت وتحت أشعة الشمس تمايلت بجسمها الرائع الذي تفتخر به وهي تقترب من الخمسين، وبالمايوه البنفسجي الذي أتى ليحاكي مفاتنها وتضاريسها الجميلة وليغازل قوامها الرشيق ارتأت أن تثير جدلنا وتساؤلاتنا وأن تزرع الغيرة والحسد في قلوب نظيراتها في عالم التمثيل وزميلاتها في عالم الشهرة والنجومية، وفي حوض السباحة تناست العالم وغضت النظر عن كل ما يُحيط بها من قشور هذه الدنيا الخارجية لتكرّس وقتها لزوجها الحبيب.

هي سلمى حايك التي ارتأت أن تلفت أنظار من حولها وأن تجذب عيون الجميع نحوها عندما استلقت على بطةٍ مخصّصةٍ للعوم على المياه وطارت في أحلامها وأفكارها مدركةً تماماً أنّ هناك من يحرسها ويحميها بالسر، هو زوجها الذي أطل في الصورة التي نشرتها بنفسها على حسابها الرسمي على انستقرام وهو يسبح تحتها كحورية البحر في يومٍ بدا أنّهما خصّصاه لهما بعيداً عن الكاميرات والصحافة وانشغالاتهما الكثيرة بجداول أعمالهما الممتلئة.

سلامٌ وسكينةٌ وهدوءٌ وإثارة وإغراء، نعم هذا تحديداً ما نشعر به بمجرّد أن نلقي نظرةً ولو سريعة على هذه اللقطة المميّزة التي لم تحمل معها إلّا أجمل المعاني والعبارات، ولو أنّ سلمى كشفت النقاب عن مفاتنها ومميّزاتها الجسدية بهذا المايوه المثير فهي لم تتعمّد العري والفسق والإبتذال، وتواجدها مع زوجها في هذا اليوم السعيد هو أكبر دليلٍ على أنّ علاقة جميلة جداً لا تزال تربطهما وحبّاً عميقاً لا يزال في أعلى ذروته بينهما.

في السياق نفسه، يذكر أنّ هذه الصورة تحديداً أعادتنا بالذاكرة على الفور إلى لقطةٍ سبق أن تشاركتها معنا مرّة غادة عبد الرازق عندما أرادت أن تلهو أيضاً مع البط في المالديف، وهي المسألة التي تصدّرت على إثرها العناوين الأولى وغدت على كل لسانٍ عبر انستقرام!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك