صورة Shahrukh khan يلتقي بـ Brad Pitt ويقنعه بالتمثيل في الهند

وهذا هو المبلغ الذي حصل عليه ليطل في "رامز تحت الارض".

في إطار جولته الترويجية والتسويقية لفيلمه الجديد "War Machine" الذي سيصدر على خدمة نيتفليكس، التقى النجم الأميركي الجميل براد بيت الذي يبدو أنّه يحاول جاهداً مواصلة حياته كما كانت عليه قبل انفصاله عن زوجته انجلينا جولي بكينج الرومانسية وملك الساحة الهندي شاروخان، ومن مومباي ألقى الممثلان العريقان التحيّة على الجماهير كافّة مشجعيْن ولو بطريقةٍ غير مباشرة وواضحة لتعاونٍ هندي – أميركي قد نرى ثماره على الصعيد السينمائي في السنوات المقبلة والقادمة.

أجواءٌ من المرح والسعادة لا شك في أنّها سادت المكان الذي تواجدا فيه وأثّرت على هذا الحدث الفني المميّز الذي غطّته الصحافة الأميركية وبالتأكيد الهندية كلّها، أجواءٌ تُختصر بالحوار الذي دار بين شاروخان المشهور بالشغف الذي يوليه لـتقليص المسافات بينه وبين جمهوره وبيت الذي يعيش اليوم حالةً من العزوبيّة المستقرّة، إذ حين أعلن هذا الأخير عن أنّه من سابع المستحيلات أن يشارك في فيلمٍ هنديٍ أو يلعب دور البطولة في إنتاجٍ بوليوودي لأنّه لا يجيد الرقص والغناء سارع زميله ونظيره إلى تسهيل الأمر عليه والتخفيف عنه بأسلوبٍ ماكرٍ ومضحك.

وببساطته المعروف بها والمشهور رد بطل فيلم "Fan" على كلام بطل فيلم "Fury" ممازحاً وقال له: "يمكننا أن نجعل أياً كان قادراً على الرقص. فأنا مثلاً أقوم بمد ذراعيّْ لا أكثر ولا أقل وهذه تُعتبر خطوة مهمّة بحد ذاتها"، وهو التصريح الذي لا ندري ما إذا زرع الحماس في قلب براد بالفعل وشجّعه بطريقةٍ أو بأخرى على التعاون مع شخصٍ كشاروخان في المستقبل القريب جاهزٌ على ما يبدو ومستعدٌ لمساعدته ودعمه ليتعلّم الرقص والغناء، وهما العنصران اللذان لا يغيبا أبداً عن أي عملٍ هندي أو إنتاجٍ بوليوودي.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا اللقاء الذي نرجو أن يعود ليتكرّر في المدى القريب على أمل أن نرى الممثّلان معاً في المشاهد نفسها في يومٍ من الأيّام، يُقال أنّ شاروخان الذي بات من المعلوم والمعروف أنّه وقع في فخ رامز جلال وسنراه في إحدى حلقات برنامجه "رامز تحت الارض" قد حصل على مبلغٍ وقدره 400 ألف دولار مقابل موافقته على الظهور مع الممثل المصري المشهور الذي سبق أن شاهدنا ماذا فعل بـأولى ضحاياه فيفي عبده، وهذا ما يُعيدنا إلى الإشاعة نفسها التي سبق أن تداولنا بها والتي تؤكّد أنّ مثل هذه البرامج مفبركة وليست حقيقيّة أبداً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك