الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور ابشع اطلالات النجوم في حفل الـ MTV 2016

كيندال جينر تتألق بحذاء غريب وعجيب
22 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
هؤلاء المشاهير أخفقوا في اختيار أزيائهم فأتت اطلالاتهم على الشكل التالي!

انبسطت السجادة الحمراء وتحضّر الصحافييون كلّهم وكالعادة لالتقاط نجومنا ومشاهيرنا الأحباب ورصد تحرّكاتهم بطريقة دقيقة، انسدلت الستارة وبان المستور وكُشِف المخفي، فأطل هؤلاء علينا بما يعتبرونه هم "أبهى الحلل" و"أجمل الأكسسوارات" و"أجمل الألبسة والأزياء"، وظهر البعض منهم بما يرونه هم "مثالي ومبدع وخلّاق"، ولكنّهم في النهاية ووفقاً لوجهة نظرنا نحن وآرائنا الشخصية، كانوا هم تحديداً الأبشع والأشنع والأسخف.

نحن نتحدّث عن سجادة حفل الـMTV Film Awards للعام 2016 الذي أُقيم في كاليفورنيا والذي ضم تماماً كالسهرات المشابهة أعداداً هائلة من أهم وجوه الشاشة الأميركية الذين سارعوا ليعرفوا ما إذا كانوا هم الرابحين أم الخاسرين، وبالطبع بهدف إظهار ما يرغبون هم بإبرازه وكشف النقاب عن مكامن قوّتهم الجسدية، أي بمعنى آخر عن مفاتنهم وتضاريسهم، ليخفق البعض منهم أيضاً في هذا الإطار فيغدون من النجوم المصنّفين في خانة "أسوأ الإطلالات" ولينجح البعض الآخر في الإختبار فيصبحون قدوة في عالم الموضة والأزياء وأيقونة وجب التمثّل بها وتقليدها.

صورٌ كثيرة ولقطاتٌ أكثر حاول الصحافييون الذين أتوا من كل الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية التقاطها لهؤلاء المشاركين، حارصين على اتّخاذها من كل الزوايا والجوانب لعلّهم يتمكّنون بطريقة أو بأخرى فضح هؤلاء وإبانة نقاط الضعف عندهم أو العكس، ولعلّهم يستطيعون أن ينقلوا لنا واقع السجادة الحمراء وحقيقتها فلا ننغش من النظرة الأولى بل نغوص أكثر لنكتشف الكوارث والمأساة الكامنة وراء ظهورهم وإطلالاتهم.

وإذا ما أردنا أن نخصّص اليوم حديثنا عن خانة "الأبشع والأغرب" لسردنا لكم عدداً لا يحصى من النجوم والنجمات الذين قرّروا وبقناعة لا تتزعزع أن يطلقوا العنان لأنفسهم كما يريدون، ولو لعب الموضوع ضدّهم ولم يكن من مصلحتهم، وللأسف تعرّضوا في اليوم التالي على مرورهم على السجادة الحمراء وتمايلهم أمام الكاميرات لأسوأ الإنتقادات وأكثر العبارات تجريحاً وأذية، وسارع الرواد كالعادة في إطلاق أفظع الميمات عنهم وتشبيههم برسومٍ كاريكاتورية وكرتونية لا تخطر على البال أو الخاطر.

ومن كيندال جينر وحذائها الذي لم يُعرف بدايته من نهايته، إلى شارليز ثيرون وفستان لم يجسّد نحافتها ورشاقتها المعهودة، مروراً بهالسي التي اختارت أن تبقى بملابسها الداخلية وتاروندا جونز التي لم ترضَ إلّا بإبراز ثدييها كأسلوبٍ اعتقدت أنّه سيزيد من إثارتها ولكن حصل العكس تماماً، فمايك بوسنر وقناعه الذي لم يتناسب أبداً مع أجواء الحفل، إلى بادي وينكل التي مزجت الريش الأبيض مع الجمبسوت الزهري اللون وربطة العنق الحمراء وإلخ، كلّهم نجوم ونجمات تصدّروا أحاديث الساعة والعناوين الأولى لأنّهم أخفقوا في اختيار أزيائهم وأخطأوا في ارتداء ما يليق بهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك