الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور احلام تضج أنوثة في الدانتيل الأزرق: مثال للمرأة الشرقية الأنيقة

فستانٌ سبق أن تألقت به إحدى النجمات العالميات.

بعد أن انسحروا بها عندما أطلّت عليهم عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" وهي بتنّورةٍ قصيرةٍ للغاية، وبعد أن أثنوا على جمالِها بلوكها الشبابي ذاك وأشادوا بأنوثتها الخيالية التي لم يعتادوا عليها تجسّدها بهذا الأسلوب وهذه الطريقة، عاد بعض الروّاد والنشطاء منذ ساعات ليذكّروننا مجدّداً عن قصدٍ وتعمّدٍ بإحدى إطلالات صاحبة الشأن والعلاقة احلام، نعم بلوكٍ أبهر يوم جسّدته أمام الكاميرات الكبير والصغير وأدهش قاعدتها الجماهيرية كلّها لأنّه بالفعل تناسب وقوامها ولاقى عليها كثيراً وجداً.

نحن نقصد بكلامنا هذا الفستان الأزرق الذي ارتدته الشامسي مؤخراً والذي كان من تصميم المبدع زهير مراد، والذي تعرّضت احلام وللأسف الشديد يوم ارتدته لحادثةٍ طريفةٍ ومثيرةٍ حين تمزّق القماش من تحت إبطها بينما كانت تغنّي بحماسٍ، فستانٌ نتذكّر جميعنا تطريزاته عند منطقة الصدر والذراعين والدانتيل المصمّم منه بعنايةٍ ودقّةٍ والفتحة التي كشفت عن جزءٍ بسيطٍ من ساقها ها هو اليوم يعود إلى الواجهة ليتجسّد أمام أنظارنا وعيوننا، وذلك بعد أن تنبّه البعض إلى أنّ عارضة الأزياء العالمية كريسي تايغن سبق أن ارتدته هي أيضاً في مرّةٍ من المرّات.

هل حاولت الشامسي التي أصدرت أغنيتها الجديدة منذ أيّامٍ تقليد النجمات العالميات واتّباع خطواتهنّ يا ترى؟ هل أُعجبت بهذا الثوب عندما رأته على جسم العالميّة كريسي فقرّرت أن تجرّبه هي أيضاً وأن ترتديه، حارصةً في الوقت نفسه على إخضاعه لبعض التعديلات بهدف تستير نفسها واحترام القيم والقواعد والأخلاق التي عليها في النهاية صونها واحترامها؟

نعم عدّلت صاحبة أغنية "ومستغرب" هذا الثوب ليصبح أكثر احتشاماً ورصانة عليها، ونجحت بالفعل في التميّز به لتصبح أيقونة للمرأة الشرقيّة الأنيقة التي تضج أنوثة بالدانتيل الرصين والمثير بطريقةٍ مهذّبة، ومثل ما أنّ تايغن غدت يوم ارتدته فائقة الجمال ومثيرة ومغرية ونموذجاً للمرأة الأجنبيّة أضحت زميلتها العربيّة أمثولة للكثيرات في مجال التألق والتميّز والإحتشام في الوقت نفسه، وستبقى هذه الإطلالة لها من الأجمل على الإطلاق ولو أنّها عرّضتها للإحراج ولموقفٍ لا تُحسد عليه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك