الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

صور ازياء حليمة بولند الاخيرة محط انتقاد: فساتين شفافة وجريئة بتصميمها

تعليقات الجمهور لم ترحمها!

أصبح من المعروف أنّ الإعلامية حليمة بولند من أكثر النّجمات اللواتي يقمن بجلسات تصوير كثيرة مع كلّ إطلالة جديدة لها، خاصةً أنّها مولعة بها لدرجة كبيرة. ومع كلّ جلسة من هذه الجلسات، تحصد حليمة على إثرها بلبلة كبيرة بسبب الدلع الذي يكون واضحاً في حركاتها فضلاً عن إطلالتها فيها، حيث تختار الفساتين التي تكون محطّ جدل على كلّ لسان.

ومؤخراً، شاركت بولند جمهورها عبر حسابها الخاصّ على موقع الصّور والفيديوهات "إنستقرام" الذي استرجعته منذ فترة بعدما تمّ تهكيره، مجموعة من الصّور من أحدث جلسة تصويريّة جريئة قامت بها، حيث ارتدت هذه المرّة فساتنين مختلفين من حيث التصميم حيث أبهرت الجمهور بهما. الفستان الأوّل كان كحليّ اللّون وتداخل معه بعض الألوان الأخرى، أمّا الثاني فكان شفافًا وكلاهما قد فصّلا جسمها بوضوح.

وكما أيّ صورة جديدة يخصّ بولند، لاقت هذه المنشورات تفاعلاً كبيراً من قبل النّشطاء الذين تفاوتت تعليقاتهم بين الإيجابيّة: "ماشاءالله جميلة"، "الفستان الكحلي يهبببببل"، "تهبلين مشالله عليج الله يحفظج"، "ماشاء الله تبارك الرحمن ايش الحلاوه هذي"، "ماشاءالله يجنن فستانك".

وبين التّعليقات المسيئة التي اعتبرت أنّ بالغت في استخدام "الفوتوشوب" حتّى ظهرت بهذا القوام الرّائع: "يحمدون ربهم على اختراع اسمه فوتوشوب لو غوريلا يخليها غزاله"، "الفوتوشوب بينتحر من الصور"، "هذي كام مرة تسوي جلسة تصوير في السنة"، "الفوتوشوب لاعب لعب ..."

من ناحية ثانية، أحدثت الإعلامية الكويتية التي اسستنسختها نجمة عراقية، ضجّة عبر السوشيل ميديا مؤخراً بعدما ظهرت عبر "سناب شات" في الجاكوزي... ولم تسلم من الهجوم والانتقادات اللاذعة التي عادةً ما تتعرّض لها، وفضّلت بعد ذلك أن تتجاهلها ولا تردّ عليها.

ولا ننسى أن نذكّر على مقلب آخر، بأنها أعلنت عن مقاضاتها لمن أطلق إشاعة إلقاء القبض عليها في مطار جدة مؤخراً حيث كان بحوزتها مبلغ 50 مليون ريال، وتوّعدت من قام بالافتراء عليها برفقع دعوى قضائيّة ضدّه. وكان محاميها حسين المنصوري قد كذّب كل هذه الأقاويل قائلاً: "كل ما يثار في السوشيال ميديا عارٍ من الصحة، لاسيما أن موكلتي حليمة بولند قد افتتحت بالأمس معرضاً تجارياً، ولدي موعد معها اليوم لتوقيع بعض العقود الخاصة بمكتب المحاماة".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك