ازياء Katy Perry تثير التساؤلات حول فستانها الساتان بالصور

الكاميرات تسمرت عليها والعيون تركزت نحوها.

هي لا تزال مشغولة حالياً بإقامة أقوى وأهم الحفلات على الإطلاق في إطار جولتها العالمية "Witness Tour"، ولكن لم تمنع كل هذه الإنشغالات وهذه الأعمال كيتي بيري من تخصيص بعض الوقت يوم البارحة الخميس لدعم حبيبها اورلاندو بلوم ومساندته وذلك خلال فترة عمله في ويست إند حيث يتواجد هناك من أجل لعب دوره في بطولة مسرحية "Killer Joe"، ومن أجل هذه الساعات المميزة والفريدة ارتأت التألّق بأجمل أزيائها على الإطلاق نعم بفستانٍ اعتقدنا لأول وهلةٍ أنّه من نوع اللانجري لا أكثر ولا أقل.

بجمالها المعروفة به وأنوثتها التي تحاول دوماً استعراضها وتجسيدها في أي مكانٍ تتواجد فيه، استطاعت كيتي التي رُصدت منذ أيامٍ وهي تشرب الكحول وتدخّن السجائر في سياق إجازتها من حفلاتها واستعراضاتها أن تلفت الأنظار وأن تجذب العيون كلّها إليها من خلال فستانها الزهري الذي صُمّم من الساتان الناعم الذي كان من شأنه أن ينسدل على جسمها وأن يفصّل بالتالي نحافتها الخيالية الخالية من أي عيوب أو علل أو عاهات، فستانٌ تألّف حتّى من تطريزات سوداء اللون كان من شأننا أن نشبّهه بفضلها بروب النوم الذي عادةً ما ترتديه المرأة في منزلها.

وأسواء كان بالفعل صنفاً من أصناف اللانجري أم لا فهذا لا يهم أبداً طالما أنّ بيري التي أحرجت أحد مشتركي برنامج "American Idol" تتمكّن دوماً من جعل العيون تتسمّر نحوها ومن شد ومضات الكاميرات إليها، هي التي سارت مع حبيبها يداً بيد لتؤكّد من جديد أنّ الحب بينهما بات أقوى من أي وقتٍ مضى بخاصة بعد أن عادا منذ فترةٍ ورمّما علاقتهما الغرامية التي يحاولان في بعض الأحيان إبقائها قدر المستطاع بعيداً عن الصحافة والإعلام، إطلالةٌ أضافت إليها كيتي بعض الغرابة عندما ارتدت حذاءٍ رياضيٍ أبيض اللون أثار الجدل والتساؤلات لأنّه لم يتناسب مع نوع قماش الفستان وتصميمه.

واضعةً قبّعة على رأسها ومتزيّنةً بقلادات وضعتها حول رقبتها وبأقراط أذنٍ كبيرة جداً وخواتم استعرضتها كما يجب، لم تخلُ إطلالة صاحبة أغنية "Roar" من بعض المكياج الذي زيّنت به وجهها هي التي حاولت المحافظة طِوال الوقت على جدّيتها فلم تبتسم أبداً للكاميرات بل اكتفت بالتوجّه مباشرةً إلى وجهتها المحدّدة والمغادرة من هناك من دون أي تصريحٍ أو كلمةٍ واحدة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك