صور اسوأ اطلالات النجمات في حفل توزيع جوائز Emmy 2016

هؤلاء النجمات أسأن في اختيار أزيائهن فوقعن ضحية الإنتقادات والسخرية.

يوم البارحة، اجتمع نجوم ونجمات عالم التلفزيون في لوس انجلوس في إطار حفل الـEmmy Awards 2016، وقبل أن يعرفوا من الفائز من بينهم ومن الخاسر، من تصدّرت مسلسلاته وبرامجه التلفزيونية المراتب الأولى ومن هي التي غدت في المراتب الأخيرة، كان لهم جميعاً مروراً خاصاً على السجادة الحمراء، كما تجري العادة دائماً، حيث انتظرهم صحافيّون وإعلاميّون لا يريدون سوى إمّا رصد جمالهم أم عيوبهم.

فبغض النظر عن الفساتين التي نالت إشادة من المراقبين والمختصّين في مجال الموضة والأزياء وباستثناء النجمات اللواتي استطعن بالفعل أسر الجماهير وقلب المقاييس بجمالهنّ وجاذبيتهنّ وأنوثتهنّ، برزت هؤلاء اللواتي وقعن في فخ ذوقهنّ الرفيع بين الشناعة والبهاء، اللواتي تناسين معنى التألّق والتأنّق وارتأين أن يتميّزن بفساتين حبّذا لو أبقينها في الخزانة ولم يكشفن النقاب عنها بهذه الطريقة وهذا الأسلوب.

نجماتٌ عُرفن بأدوارهنّ الجميلة في المسلسلات والأعمال التي قدّمنها على الشاشة الصغيرة ولكن للأسف الشديد لم يكن إنجازهنّ هو السبب في جعلهنّ محور الحديث وتصدّرهنّ بالتالي العناوين الأولى، إنّما فظاعتهنّ في تسريحة شعرهنّ ومكياجهنّ وأكسسواراتهنّ التي اعتقدن أنّها ستنال إعجاب الجمهور فأخطأن تماماً وغدين محطاً للإنتقاد والسخرية والهجوم.

فساتينٌ بشعة بالفعل لا يمكننا أن نمر مرور الكرام عنها فجمعناها لكم في هذه الصور التي تعطي حق ما نود قوله ووصفه، أزياء لا نعرف كيف جاء تصميمها تأتي اليوم لتكون مثالاً أعلى للبشاعة فلا تقع في خطرها المحدق أي نجمةٍ أخرى قد تقرّر ارتداء مثلها في حفلٍ آخر أو مهرجان عالمي مقبل، وها هي أمامكم مع النجمات اللواتي ارتدينها بسعادةٍ لا توصَف وابتسامةٍ عريضة مقتنعات تماماً بجمالهنّ فيها ومتناسيات تماماً أنّ برج المراقبة لدى الروّاد حاضرٌ وينتظرهنّ على أحر من الجمر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك