صور الامير جورج واخته يسرقان الاضواء في حفل زفاف خالتهما "بيبا"‎

عرس خيالي فاق كل التوقّعات!

دخلت بيبا ميدلتون شقيقة دوقة كامبرديج كيت ميدلتون ، القفص الذّهبي مؤخرًا مع عريسها رجل الأعمال جايمس ماثيو، حيث وُصف الزّفاف بالملوكي. وحرصت بالطّبع شقيقتها كايت على التّواجد إلى جانبها في هذا اليوم المميّز، برفقة زوجها الأمير ويليام وأطفالها جورج وشارلوت.

وفي جولة سريعة على تفاصيل العرس الضّخم، وبحسب الصّحافة البريطانيّة، نبدأ مع فستان الزّفاف المحتشم والفخم الذي صمّمه Giles Deacon وبلغت تكلفته ما يزيد عن 40 ألف يورو فيما الحذاء بلت قيمته أكثر من ألفي يورو وصمّمه Manolo Blahnik. أمّا خاتمها الماسي، أفادت بعض التّقارير أنّه سعره وصل إلى 200 ألف يورو. ونشير إلى أنّ بيبا ارتدت الأقراط الماسيّة نفسها التي أطلّت بها في عرس شقيقتها وهي هديّة مقدمة من والدتها، وأعادت ارتدائها نسبةً إلى عادة أوروبيّة تفيد بأنّ ارتداء العروس لشيء قديم، ستجلب لها هذه الخطوة الحظّ في يوم عرسها.

وبالنّسبة لقالب الحلوى المؤلّف من 6 طوابق، فسعرها 15 ألف يورو ومن تصميم Fiona Cairns. وعن عشاء الزّفاف لـ 320 شخصًا، حضر 30 طباخًا لهذا الغرض، وذكرت بعض المصادر أنّ عشاء الشّخص الواحد قد تكون تكلفته وصلت إلى 300 يورو. كما وتمّ استيراد الكافيار من روسيا لتقديمه في العرس أيضاً، وعن سعره قيل أنّه كلّف 40 ألف يورو. بالإضافة إلى ذلك، دفع العريس حوالي الـ 100 ألف يورو كلفة نقل سور من الزجاج من بلجيكا إلى بريطانيا.

أمّا عن أزياء دوقة كامبريدج التي عاشت تعاسة كبيرة من قبل مع أنّها من بين أهم 50 إمرأة في العالم، فصمُمّت من قبل دار ألكسندر ماكوين، وظهرت بفستان باللّون الزّهر الفاتح وبأكمام طويلة مع قبّعة على الرّأس. وقد رصدت عدسات الصّحافة المتواجدة هناك، توبيخ كيت لإبنها جورج الذي لفت الأنظار إليه مع شقيقته، عندما كان يبكي بعد محاولات فاشلة في تهدئته عند الخروج من كنيسة "سانت مارك" في قرية "إنغلفيلد"، إذ حاولت والدته أن لا يتسبّب بأي ازعاج للحضور.

وانتشرت أيضًا عبر مواقع التّواصل الإجتماعي صورة للأمير ويليام وشقيقه الأمير هاري، بالإضافة إلى والدة وشقيق العروس. وتصدّر هذا الحفل قائمة الأخبار في المواقع والمجلاّت لجماليّته وكلفته الباهظة التي زادت عن مليون دولار، وقد وُصفت بيبا بأنّها "عروسة العام".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك