الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور النجمات في السرير: لحظات خاصة لا داعي لنشرها

نجمات يطلقن العنان لأنفسهنّ من غرفة نومهنّ!

لطالما شكّلت صور نجماتنا الحبيبات وهنّ يتمايلن أمام الكاميرات من السرير، وهو المكان الذي يُعتبر خاصاً وسرياً، بلبلةً كبيرة بين صفوف الروّاد وأزمةً عند الكثيرين بخاصة هؤلاء الذين لا يروا أي منفعةٍ من هكذا لقطات أو غاية سوى الوجاهة ولفت الأنظار، هنّ نجمات آمنّ أنهنّ بهذه الطريقة سيجذبن انتباه مَن حولهنّ، كبيراً وصغيراً، واعتقدن أنهنّ سيغدين الأكثر إثارة والأجمل على الإطلاق.

ولكن للأسف الشديد حصل ما لم تكن تتوقعه تلك النساء تحديداً، فعوضاً عن مسارعة الرواد إلى الإشادة بهنّ والمدح ببراءتهنّ وبساطتهنّ وهنّ نائمات على السرير كالملائكة، اعتُبرن فاسقات ومبتذلات ونوعاً ما "رخيصات" ولا معنى أبداً لما يقمن به، فحريٌ عليهنّ أن يُظهرن أنفسهنّ وهنّ واقفات كالعاقلات وأن يتمايلن بأزيائهنّ وليس أن يصدمننا بوجههنّ الشاحب وملابسهنّ التي من المحبّذ لو بقيت خاصة بهنّ وليس مادّة يصفها الروّاد وينتقدها المتابعون.

هنّ نجمات أمثال اليسا وغادة عبد الرازق وميريام فارس وسيرين عبد النور ومايا دياب اللواتي لا يتردّدن أبداً في اللجوء إلى حساباتهنّ الرسمية المختلفة والمتنوعة على مواقع التواصل الإجتماعي من أجل نشر هكذا لقطات وتشارك هكذا صور، ولا يخجلن ممّا إذا بان المستور عندهنّ بينما يُطلقن العنان لأنفسهنّ أمام من يتبرّع ليصورهنّ وهنّ يمثّلن بالطبع أنهنّ نائمات، لا بل غائصات في النوم.

وصورهنّ التي نستعرضها اليوم أمامكم هي خيرُ دليلٍ على ما نقوله عنهنّ وما نتحجّج به، فهنّ ينسين أنّهنّ مشهورات ونجمات معروفات دائماً ما تُسلّط أضواء الكاميرات عليهنّ ودائماً ما تتحوّل أسماؤهنّ إلى موضوعٍ ينقله الكتّاب والصحافيّون إلى حبرٍ على ورق!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك