الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور اليسا تتألق بفستان ساحر وجريء ولكن "طالعة متل مايكل جاكسون"

خلال مشاركتها في عرض ازياء المصمم اللبناني ايلي صعب.

هي من المرّات النادرة جداً والقليلة التي تحثّنا فيها اليسا على الإشادة بجمال لوكها وسحر ملابسها والثناء على ذوقها الرفيع في الموضة والأزياء، فهي معروفةٌ بعقدة التكرار التي تقع فيها بين الحين والآخر وبعلّة "كرشها" الذي يظهر أمام الكاميرات مهما ارتدتوبمهما تألّقت، لذا كان من الغريب جداً علينا ومن الصادم أن نسارع اليوم تحديداً إلى الإشادة باختيارها لفستانها الذي ارتدته في عرض أزياء المصمم اللبناني "ايلي صعب" في باريس وكان من المستغرب أن تميل وللمرّة الأولى إلى لفت انتباهنا وجذب أنظارنا إلى تسريحة شعرها وأكسسواراتها المميّزة.

نعم ومن دون أي مبالغةٍ، غدت إطلالة نجمتنا اللبنانيّة المحبوبة التي أثارت الجدل منذ فترةٍ بصورتها وهي إلى جانب رجلٍ أشقر وسيم لم يُعرف هويّته ومن هو تحديداً موفّقة للغاية، إذ استناداً إلى الصورة التي نشرتها بنفسها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" وإلى تلك التي انتشرت لها عبر حسابٍ آخر نلاحظ كم أنّها كانت تبدو مثيرة للغاية وساحرة وجميلة وخلّابة بفستانها الطويل والجريء نوعاً ما، وقفت بشموخٍ واعتزازٍ وسعادةٍ كبيرة وهي تستعرض جسدها ومفاتنها وتضاريسها وتحديداً صدرها وساقيها بكل أنوثةٍ وجاذبيّة.

نعم هي صفات لا نسارع عادةً إلى استخدامها واللجوء إليها حين نود التطرّق إلى إطلالات صاحبة أغنية "ورا الشبابيك" العائدة إلى فيلم تامر حسني الأخير "تصبح على خير"، ولكن هذه المرّة وجدنا أنفسنا مُجبرين ومضطرّين إلى ذلك في ما لو أردنا أن نكون منصفين بحقّها، ولكن لا يمكن أن يخلو الموضوع بتاتاً من بعض العيوب والشوائب والعلل والعاهات التي تمركزت هذه المرّة تحديداً على ملامح وجهها وتكاوينها التي بدت وكأنّها مشوّهة ومزيّفة ومصطنعة، وذلك بسبب الكم الهائل من العمليّات التجميليّة التي خضعت لها على مر السنوات والأعوام.

ووحدها الإبتسامة التي رسمتها على وجهها كانت كفيلة بإبراز الأخطاء الفادحة التي ارتكبها بحقّها أطبّاء التجميل الذين استعانت بهم طِوال مسيرتها ظنّاً منها أنّها ستغدو أجمل وأحلى، إلّا أنّ النتيجة أتت معاكسة تماماً لرغبتها وأمنيتها، وحتّى أنّ الروّاد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي لم يتمكّنوا وأمام صورها الجديدة هذه إلّا والسخرية منها من خلال وصفها بـمايكل جاكسون متناسين ضرورة مغازلة كلاسيكيّتها ورونقها ورقيها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك