الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور انجلينا جولي وبراد بيت زبونان في Subway بدلاً من المطاعم الفاخرة

انجلينا جولي وبراد بيت يشتريان الوجبات السريعة لولديهما مادوكس وشايلوه.

على مثال العائلة البسيطة والعادية، توقّفت انجلينا جولي وزوجها براد بيت يوم الجمعة الماضي عند مطعم Subway للوجبات السريعة في غلينديل، كاليفورنيا، بينما كانا يتوجّهان مع ولديْهما، مادوكس البالغ من العمر 13 سنة وشايلوه، 9 سنوات، إلى أحد متاجر الألعاب، مفضّلين بالتالي هذا المكان بالتحديد على التوجّه إلى مطعمٍ فاخر ولائق بهما كممثلين معروفين.

ووفقاً للصور التي نشرها موقع TMZ المطّلع، شوهِد النجمان وهما يبتاعان السندويشات والمشروبات الغازية لولديْهما، والتي تألّفت من شطائر اللحم ودجاج الترياكي وبعض الوجبات الأخرى المخصّصة للأولاد، وهي فاتورة بالكاد بلغت قيمتها 44 دولاراً و6 دولارات إضافيّة تركاها كبقشيش، ما يعكس بالتالي إمّا تواضعهما بخاصة أمام عيون ولديهما ليعلّماهما عدم التكبّر والتواضع، وإمّا التخلّي عن حياة البذخ وإنفاق المال هدراً بعد التقارير التي صدرت مؤخراً عنهما وتوقّعت إفلاسهما.

هذا وكان الممثلان قد اصطحبا يوم الأحد الماضي توأمهما نوكس وفيفيان للتزحلق على الثلج في لوس انجلوس ليحتفلوا معاً كلّهم بعيد ميلادهما، أي إلى جانب أولادهما الآخرين، مادوكس وباكس وزاهارا وشايلوه.

وإلى موقع Us Weekly تحدّث أحد شهود العيان وقال: "استقلّوا جميعهم الباص وتوجّهوا إلى مركز التزحلق على الجليد Iceland Ice Skating Center. وهناك شارك الجميع في هذه الرياضة الممتعة لحوالى الساعتين وحتّى أنّهما ركبا بالسيارات المخصصة وتزحلقوا بها على الثلج، كما وأنّهم أخذوا يلتفّون ويلعبون معاً ويمسكون بأيدي بعضهم البعض".

أخبارٌ جديدة إذاً تؤكّد لنا مجدداً بأنّ هذه العائلة تحاول قدر المستطاع تغيير نمط حياتها الذي كانت تعتمده في الماضي، وبالتالي هدر الأموال على الأمور الأساسيّة وليس الكماليّة، وأكبر دليل على ذلك ما حصل الشهر الماضي عندما استقلّوا جميعهم الطائرة جالسين في الدرجة الإقتصادية العادية ليتوجّهوا إلى مدينة نيس في جنوب فرنسا.

فهناك التقطت الكاميرات Mr. & Mrs. Smith أيضاً وهما يضعان حقائبهما بنفسيهما في المكان المخصص لها من دون أي مساعدة من أحد، وحتّى أنّهما انتظرا بصبرٍ مع أولادهما وباقي المسافرين ساعتين في مطار شارل ديغول قبل الرحيل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك