الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور انستقرام حلا الترك بين العمل والمرح

عُرفت الفتاة الصغيرة حلا الترك بدايةً من خلال برنامج " ستار صغار" في 2009، حيث لفتت الأنظار إليها بموهبتها الفريدة وصوتها الناعم، بالإضافة إلى مظهرها الظريف وعينيها الكبيرتين في حين كانت تبلغ السابعة من عمرها.

أمّا الشهرة الحقيقية، فكانت بفضل برنامج "عرب غوت تالنت " في 2011، حيث أبهرت الجميع بصوتها وقدراتها الفنية الفريدة، فشجّعها الحاضرون في الإستديو والمشاهدون الذين تسمّروا أمام شاشات التلفاز خلال تأديتها لأغنيةٍ ما.

بعد هذه التجربة الناجحة، شاركت الفتاة الموهوبة في إحياء عدد من المهرجانات والحفلات، كما إنضمت إلى عائلة شبكة "MBC " وظهرت في عددٍ من البرامج المختلفة.

ومن أغاني حلا نذكر أغنية "بابا نزل معاشه" و"بنتي الحبوبة" إلى جانب الفنانة مشاعل و"زهقانة" و"هابي هابي" التي صورتها جميعها على طريقة الفيديو كليب.

ونلاحظ جرأة حلا أمام الكاميرا، إذ أنّها لا تشعر بالخجل على عكس معظم الفتيات بعمرها، وتتصرّف على طبيعتها براحةٍ كاملة والبسمة لا تفارق وجهها.

كما و إعتاد الجميع على رؤية هذه الصغيرة بملامحها البريئة، إلّا أنّهم بدأوا يلاحظون التغيير في جسمها ووجهها، نظراً إلى أنّها على وشك دخول مرحلة المراهقة.

وبالطبع سيتغيّر صوت حلا إلّا أنّ السؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل سيتغيّر نحو الأفضل أم الأسوأ؟ هل هذه الصغيرة على وشك أن تودّع موهبتها التي رافقتها طوال سنوات طفولتها لتدخل عالم المراهقة بصوتٍ جديد لا يُعجب الجمهور؟

وبالإنتظار، فلنتصفّح معاً أجمل صور حلا التي تنشرها بنفسها على صفحتها الخاصة على موقع إنستقرام، حيث يتتبّعها أكثر من 390 ألف شخص، وهي تُعتبر المثل الأعلى للعديد منهم، نظراً إلى أنّها نجمة شابة يحمل المستقبل لها نجاحاً باهراً وواعداً.

هذا و يهاجم البعض الطفلة بسبب ملابسها غير الملائمة لعمرها ووضعها المكياج وطلاء الأظافر بإستمرار، مُعتبرين أنّ زوجة أبيها دنيا بطمة لها تأثير مباشر عليها وهي التي تجرّدها من براءتها، وتدفعها إلى إعتماد مظهر يتخطى عمرها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك