الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور انستقرام: فستان مايا دياب بشق يصل الى خصرها!

مايا دياب في صورٍ صادمة على غلاف مجلة "Styles".

تتصدّر مايا دياب غلاف مجلة "Styles" لعددها الصادر في شهر أكتوبر الجاري، حيث تفتح قلبها حول الحب في حياتها وابنتها الوحيدة كاي، بالإضافة إلى لمستها الشخصيّة في أزيائها وإطلالاتها.

و لعلّ هذا اللقاء الإعلامي قد فقد وهجه من حيث المضمون، لسببٍ واحدٍ وليس بصادمٍ أو غريبٍ على النجمة اللبنانيّة، ألا وهو الجلسة التصويريّة الخاصة التي خضعت لها بعدسة المصوّر شربل بو منصور، والتي فيها تظهر بوصلات شعرٍ طويلة تلامس ركبتيها، وبفستانٍ لا يترك الكثير لمخيّلة المشاهد أو متصفّح المجلّة، فنراها تقف لتستعرض شق الفستان الذي يصل إلى مستوى خصرها دون أي مبالغة!

الجرأة والإثارة والإغراء، كلّها باتت صفات لا تفارق هذه الفنانة المثيرة للجدل، ولكن على ما يبدو أنّها تزيد الجرعة في كل مناسبة تُتاح أمامها، تماماً كما حصل حين وقفت أمام الكاميرا منذ فترة قصيرة لتخرج بلقطات غلاف ألبومها "My Maya" الذي لم يحقّق النجاح المرجوّ ولا نسبة المبيعات التي أملت بها صاحبته وشركة الإنتاج.

وهنا، ما كان من مقدّمة "هيك منغني" إلّا أنّ تروّج له مجدّداً من خلال لقطاتٍ ظنّ الجمهور للوهلة الأولى أنّها عارية فيها، علماً أنّها عمدت الى إرتداء فيزون ضيّق جدّاً من لون اللحم "نيود"، وهو ما تباهت به في الهاشتاقات التي أرفقتها بمنشوراتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام".

وبالعودة إلى صورها لصالح المجلة الكويتية المعروفة، فقد أثارت إستهجان متابعي مايا وجمهورها الذي إنهال عليها بتعليقاتٍ قاسية، مستنكرة تارةً وساخرةً طوراً آخر، حيث وصفها البعض بالـ"مشعوذة" فيما قال البعض الآخر أنّها وقحة وقليلة الأدب، لتعبّر شريحة أخرى عن إستغرابها من طول ساقيْها الكبير والذي كان واضحاً بسبب فتحة الفستان الأسود غير المقبولة.

هذا و يبدو أنّ دياب تستمتع بردود الأفعال التي تتلقّاها، لا سيّما السلبيّة منها، فما تلبث أن تطفئ حرباً و تخمد نارها، حتى تعود و تشعل أخرى أسوأ من التي سبقتها، مع العلم أنّ هذه الإستراتيجيّة باتت متّبعة من قِبل الكثير من النجمات بهدف ضمان بقائهنّ على الساحة الفنيّة إذ أنّ الصيت السيّئ وإثارة الضجّة من خلال التصريحات المدويّة والعري شبه الدائم، أصبحا أسهل طريقة ليكون فلان أو فلانة حديث الساعة في كل يوم يمرّ.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك