صور انستقرام: نانسي عجرم تلتقي معجبيها في بيروت

نانسي عجرم سعيدة إلى جانب أحبابها في أحد مطاعم بيروت.

ببساطةٍ لا مثيل لها وعفويّةٍ مطلقة، قابلت النجمة اللبنانية المحبوبة نانسي عجرم يوم البارحة مجموعة من معجبيها ومتتبعيها الأوفياء والأمناء لها في أحد مطاعم بيروت، وإلى هناك ضمنت أن تصطحبنا معها من خلال الصور التي تشاركتها على حسابها الرسمي على انستقرام والتي فيها بدت سعيدة جداً وفرحانة وهي مُحاطة بشبابٍ وشابات مستعدّون للهتاف لها ليلَ نهارٍ والتصفيق لها بحفاوةٍ بليغة والتقاط الصور إلى جانبها كلّما أُتيحت لهم الفرصة بذلك وحفظ أغانيها كلّها.

وطالما أنّ هؤلاء هم من يشكّلون العامود الفقري لنجوميتها وشهرتها وشعبيتها، كان لا بد لها أن تكرّس لهم الوقت الكافي لتتناول معهم وجبة الطعام وتمضي معهم ساعات تُطلعهم في إطارها عن كل جديدها ويخبرونها في المقابل عن مشاريعهم ونشاطاتهم التي تخدمها بطريقةٍ أو بأخرى، فغدا اللقاء بهم بسيطاً وبعيداً عن كل تزييفٍ أو تصنّعٍ أو تكلّفٍ، وعادت نانسي وجسّدت طباعها الجميلة والقريبة جداً من الناس بخاصة وأنّها من النجمات اللواتي يحرصن دائماً على التواصل مع هؤلاء بأي أسلوبٍ كان.

وفي ما لم نستطع اكتشاف ما كانت ترتديه، يذكر أنّ صاحبة أغنية "شخبط شخابيط" بدت على طبيعتها مع مكياجٍ بسيطٍ جداً وشعرٍ مالس تركته منسدلاً كما هو على كتفيها مستعينةً بنظاراتها الشمسية لترفع بعض الخصلات عن وجهها، لذا غاب عن هذا الإجتماع المبالغة التي نراها عادةً عندها عندما تطل على المسرح أو في كليباتها.

من ناحيةٍ أخرى، يذكر أنّ عجرم كانت قد أطلّت في فيديو يعود إلى حملة "أمومتي مشواري" متطرّقةً في سياقه إلى منافع الموسيقى وتأثيرها الكبير على الطفل والصغار، مشيرةً في الوقت نفسه إلى أنّ أغنية "يا بنات" هي المفضّلة عن ابنتيها ميلا وإيلا اللتين اعتادتا الإستماع إلى أغانيها وأنواعٍ أخرى من الموسيقى منذ نعومة أظافرهما.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك