تفادت ماريا أسئلة الصحافيين وأكملت طريقها بكلّ هدوء