صور ايهاب توفيق يحتفل بـ 25 سنة من النجومية

لم يكن مشوار النجم ايهاب توفيق بالسهل أبداً! فهو أحد أعمدة ومؤسسي الأغنية الشبابية الجديدة مع عمرو دياب ومحمد فؤاد وحميد الشاعري، ليطلّ على جمهورٍ كبيرٍ ليس في مصر فقط، بل في العالم العربي أجمع.

وقد جاء هذا الجيل بعد أن تعرّضت الأغنية لأزمةٍ بعد إنتهاء جيل العمالقة، مثل عبد الحليم حافظ، وفريد الأطرش وآخرين، وسط ضرورةٍ بتحديث الموسيقى والغناء.

ولذلك دخل ايهاب باب الغناء وقتها، عبر صانع النجوم، صاحب شركة "عالم الفن"، ليحقّق معه طفرةً جديدةً في الأغنية، ليصبح واحداً من أهم نجوم الغناء.

وكانت التحديات المحيطة به مثله مثل الكثير من النجوم الذين إختفوا وإنتهوا، وأهمّها تحدّي الإستمرارية، حيث ظلّ محسن جابر يعمل على تطويره حتى وصل الى هذه النجومية.

مشوار إمتدّ لـ25 عاماً، وهم سنوات الشهرة منذ أن دخل عالم الفن في عام 1992، حيث أحدث ضجّةً من خلال اغنية "بحبك يا اسمراني"، التي حقّقت في هذا العام، أكبر معدّل عرضٍ وإستماعٍ على مستوى الإذاعات والفضائيات والتلفزيونات، لينتقل و يصبح نجم الحفلات من العراق إلى المغرب، وفي مصر والخليج ولبنان وسوريا، منتقلاً إلى حفلاتٍ أوروبية للجاليات العربية.

مشوار مهم كان جدير الإحتفال به من جانب صانع النجوم محسن جابر، الذي إحتضن إيهاب مجدّداً بعد أن عاد إلى شركته التي صنع فيها نجوميّته، ليقدّم جديده بعنوان "ها يفضل مسيطر"، من كلمات محمد رمضان وألحان أشرف سالم، والتي تمّ تصويرها لعرضها في عيد الأضحى المبارك، معلناً عن ذلك خلال توقيعه العقد الجديد مع الشركة، وقد وصف جابر هذا العقد بـ"الأبدي".

وفي السياق نفسه، نذكر أنّ النجمة الذهبية، اللبنانية نوال الزغبي، كانت قد إتّصلت بإيهاب، و هنّأته على تجديد التعاقد مع "عالم الفن"، التي إنضمّت إليها هي الأخرى منذ فترة قصيرة جدّاً.

نلفت إلى أنّ ايهاب توفيق كان قد عاد لجمهوره مؤخّراً في حفلٍ غنائيٍّ ضخم وذلك في ختام فعاليات مهرجان الموسيقى العربية "محكى القلعة"، تحت إشراف دار الأوبرا المصرية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك