الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور بعد الأضواء والحفلات حلا الترك ترتدي ثياب المدرسة وتعود الى صفوفها مع اخويها

عادت إلى الحياة الأخرى التي تنتظرها ككل عام.

انتهت العطلة الصيفية والإجازة التي يعيشها كل طالب عقب انتهاء العام الدراسي، ونعم انتهت النشاطات كلّها على أنواعها وولّت أيام اللهو والتسلية واللعب والسفر ومضت ساعات الفراغ الطويلة التي كانت خالية من أي دروسٍ وفروضٍ وها هو العام الدراسي الجديد قد فتح أبوابه على مصراعيْه وها هي المدارس قد فتحت صفوفها بمعظمها لتستقبل طلّابها وتلامذتها وأساتذتها، واقعٌ ها هو يطال النجمة الشابة حلا الترك التي وكباقي فتيات عمرها وجيلها قد ارتدت ثياب المدرسة وتحضرّت معنوياً ونفسياً لتودّع ومضات الكاميرات وأضواء الشهرة والنجومية من أجل أن تركّز من الآن فصاعداً على دروسها وفروضها فقط لا غير.

وهي جدّتها مها الترك التي عادت بدايةً إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتنشر عدداً من الصور لأحفادها في ما بدا أنّه أول يوم دراسةٍ لهم، هي مها التي تمايلت إلى جانب حلا التي تعرّضت مؤخراً لموقفٍ محرجٍ وشقيقيْها بفخرٍ واعتزازٍ بينما كانت تودّعهم وهم يتحضّرون للإلتحاق بصفوفهم مستقبلين عاماً تمنّت أن يكون ختامه مسك ملؤه النجاح الدائم والمستمر والثابت، صورٌ علّقت عليها وكتبت: "انتهى عام وابتدى عام دراسي جديد يحمل معه الأمل والنجاح، عام سعيد يحمل معه التوفيق والنجاح لأحفادي وجميع الطلبة، أتمنى لهم التوفيق والنجاح الدائم إن شاء الله وكل عام وانتم بخير".

وعلى خطاها سارت منى عبد الساتر التي عادت إلى المنصّة الأحب على قلبها لتتشارك معنا فرحتها بدخول أولادها إلى المدرسة ليُكملوا في النهاية تحصيلهم العلمي الذي يحتاجون إليه في حياتهم تماماً كأي طفلٍ وولدٍ، أولاد نرى السعادة منبثقة من عيونهم والأمل نحو مستقبلٍ باهرٍ وناجحٍ يشع من داخلهم هؤلاء الذين باتوا يدركون معنى المدرسة والدراسة بعد أن عادوا إلى أحضان والدتهم التي علمت كيف تجعلهم يعيشون حياتهم بالطريقة التي تناسب أعمارهم، وهذا ما ينطبق تحديداً على حلا التي حققت الملايين مع كليب "ممنوع اللمس" التي باتت تعلم كيف تقسّم وقتها وحياتها بين نجوميتها وشهرتها وأغانيها وأعمالها من جهةٍ وبين واجباتها المدرسية من جهةٍ أخرى.

وبالصور التي نشرتها أرفقت تلك الوالدة أيضاً تعليقاً مؤثراً جاء فيه: "كل عام وأنتم بخير انشاء الله سنه خير عليكم والله يوفقكم ويهديكم للخير والله يرضى عنكم وتكونو أولاد بارين وناجحين بحياتكم"، أولاد رأيناهم وسط زملائهم وأصدقائهم يعيشون الحياة التي كان من المفترض أن يعيشوها من قبل وفتاةٌ نراها جميلة بالزي المدرسي وهي تتعاطى مع متطلّبات هذه الحياة برصانةٍ واتّزانٍ غير متأسّفة على الحفلات والنشاطات والمهرجانات التي ستعود إليها بالتأكيد فور انتهاء هذا العام الدراسي الذي نأمل أن يكون ناجحاً بالنسبة إليها بكل معاييره وأطره.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك