الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور بنت دنيا بطمة تجتاح انستقرام: شبه كبير بوالدها ولكن؟

قطعت دنيا وعداً علينا ووفته بالفعل!

أعلنت منذ فترةٍ من الفترات أنّها ستكون على استعدادٍ تام وجهوزيّةٍ كاملةٍ لتكشف النقاب عن وجه ابنتها "غزل" التي أنجبتها إلى هذه الدنيا منذ حوالى الستة أشهر تقريباً، نعم تعهّدت دنيا بطمة بأنّها ستتجرّأ على كشف النقاب عن وجه تلك الصغيرة لتندّد بطريقةٍ وبأخرى بكل الإشاعات التي حامت في الأفق والتي ادّعى من خلالها البعض بأنّ "غزل" قبيحة وتشبه والدتها قبل التجميل ولهذا السبب قد امتنعت الأخيرة عن إظهارها علناً، ولتنفي كل الأخبار التي تحدّثت عن إعاقةٍ ما تعاني منها هذه الطفلة البريئة وهذا ما جعل هويّتها محجوبة عن الكبير والصغير.

نعم قطعت وعداً علينا وها هي نجمتنا المغربيّة قد نفّذته بحذافيره وقد وفت به من أجلنا، ونعم إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" ارتأت العودة منذ أيامٍ وساعات لتعرّفنا أخيراً وليس آخراً على تلك الطفلة التي شغلت بال الصحافة والإعلام منذ يوم ولادتها حتى الساعة، هي صور تعود إلى جلسةٍ تصويريةٍ يبدو أنّ "غزل" قد خضعت لها بالفعل وإلى حفل عقيقتها المغربيّة التي أقامتها لها أمّها مع عائلتها وأصدقائها وبعض النجوم الزملاء لها، حفلٌ أطلّت فيه صاحبة أغنية "ارقص" المثيرة للجدل وهي تحمل طِوال الوقت ابنتها بين يديها سعيدةً بها وبهذا الإنجاز الكبير الذي حققته بتعريف الجميع عليها.

هل تشبه تلك الصغيرة أمّها أم والدها محمد الترك أو شقيقتها حلا التي أطلّت بالحجاب مؤخراً يا ترى؟ هو السؤال الذي سارع الروّاد والنشطاء بطبيعة الحال إلى طرحه والتداول به بعد أن تأمّلوا مفاتن تلك الطفلة وتكاوينها عن قربٍ وبعد أن رأوها عابسة في بعض الأحيان وبمزاجٍ جيّد في أحيانٍ أخرى، ونعم هي الأغلبيّة التي أخذت تنوّه بأنّ ما تحمله من سِمات خارجيّة ومميّزات تعود بطبيعة الحال إلى والدها محمد وهذا ما قد يجعلها بطريقةٍ أو بأخرى شبيهة حلا المستقبليّة، في ما ظلّت الأقليّة مصرّة على أنّها ورثت بعض الخصائص عن والدتها.

نعم تفاعل الجمهور مع صورها ولقطاتها بطريقةٍ مثيرةٍ للإعجاب بخاصّة وأنّ البعض كان قد استبعد فرضيّة أن تفي دنيا التي تتلاعب بصورها عبر "انستقرام" بوعدها الذي قطعته منذ أشهر وأيّام، وبالفعل غدت صور "غزل" الأكثر تداولاً عبر منصّات التواصل الإجتماعي وحتّى أنّ مريم حسين سارعت لتشيد بنعومتها وبراءتها متعهدةً هي أيضاً وبدورها بكشف النقاب عن وجه ابنتها "اميرة" في يوم عيد ميلادها الذي بات قريباً جداً ووشيكاً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك