الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور بنت Shahrukh Khan في اطلالة انيقة وجذابة بهذا الكروب توب

لوكٌ أحبته الأغلبية وأشادت به.

بناءً على الصور واللقطات التي نراها عندها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" نستطيع أن نؤكّد اليوم أنّ شاروخان استطاع أن يربّي ابنته "سوهانا" على الإنفتاح والتحرّر، فلم يظلمها بقيود النجوميّة التي يعيشها شخصياً ولم يقيّدها بشروط الشهرة التي وصل إليها وهو اليوم في عمر الـ50 كما ولم يُجبرها على عيش حياتها في الخفاء خوفاً من القيل والقال، ونعم حرص في المقابل على تعليمها كيفية التعايش مع جيلها وعمرها وكيفية التعاطي مع آخر الصيحات أسواء على صعيد الأزياء أم غيرها من دون تجاوز الأخلاق والقيم.

فعندما تطل تلك الصبية التي قيل أنّها قد تدخل عالم التمثيل تماماً كوالدها في الشوارع أو في أي مناسبةٍ قد تُدعى إليها لا تخجل أبداً من ارتداء القصير أو المفتوح قليلاً تيّمناً في النهاية بمتطلّبات هذا الزمن الذي تعيش فيه، ويوم شاركت في حفل زفافٍ في دلهي لم تتردّد سوهانا التي تبلغ من العمر 17 سنة ولو لثانيةٍ واحدةٍ في ارتداء ما كشف عن بطنها بوضوحٍ وجليّة وما سلّط الضوء على نحافتها البليغة ولياقتها البدنية المميّزة، نعم اختارت كروب توب مطرّز ومثير للغاية استعرضت به مفاتنها الجميلة باتّزانٍ ومن دون أي مبالغةٍ وارتدت معه تنّورةً طويلةً لم تكشف النقاب أبداً عن ساقيها.

إذاً كعارضة أزياء وقفت إبنة شاروخان التي رأيناها مزعوجة في مرّةٍ من المرّات بسبب الحشريين والمتطفّلين الذين أخذوا يصوّرونها ويلحقون بها أمام الكاميرات لتُظهر قوامها الرشيق وتلك المميّزات التي ورثتها بالتأكيد عن والدها ووالدتها، فتركت شعرها الأسود الطويل مفلوتاً على كتفيها وظهرها وتميّزت بذلك المكياج الناعم والخفيف نوعاً ما، إطلالةٌ أشادت الأغلبيّة بها وأثنت عليها وحتّى أنّ البعض أخذ يطالبها بدخول عالم عرض الأزياء لما تتّسم به من خصائص جسديّة قد تخوّلها الإنتقال إلى العالم الغربي يوماً ما واعتلاء أهم المنصّات وأهم الخشبات.

إذاً ربّاها على الإنفتاح لكي تقوم بكل ما يحلو لها علناً وأمامه من دون أي لفٍ أو دوران ومن دون أن تخفي شيئاً عنه أو تستره، هي سوهانا التي سنراها في المستقبل القريب في المراتب الأولى أولاً لأنّ والدها هو كينج الرومانسية الذي يُعتبر أهم من سلمان خان وثانياً لأنّها نجحت حتّى الساعة في التوفيق ما بين الإثارة المهذّبة والإحتشام المثير.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك