الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور تاج كيت ميدلتون يسرق الأضواء من رئيس الصين في المأدبة الملكية

كيت ميدلتون تتألق بتاج الملكة الام.

شاركت كيت ميدلتون في مأدبة العشاء الملكية التي نظمتها الملكة اليزابيث على شرف الرئيس الصيني شي جين بينغ في قصر بكنغهام، وهي قد لفتت الأنظار إليها بإطلالتها الساحرة الأنيقة المتمثلة بفستانٍ أحمر طويل من تصميم جيني بيكهام وبتاج الملكة الأم.

ولا بد من الإشارة هنا إلى أنّ هذه المرة هي الأولى التي تشارك فيها الدوقة في مأدبة عشاء رسمية في القصر، وهي قد رحّبت بالرئيس الصيني الذي يزور المملكة المتحدة البريطانية لمدة 4 أيام بهدف توطيد العلاقات الإقتصادية بين البلديْن.

وكما سبق وذكرنا، خطفت كيت الأضواء وكان التركيز موجهاً بشكلٍ أساسي على تاج "زهرة اللوتس" الذي زيّنت فيه تسريحتها والذي يعود في الواقع إلى والدة الملكة إليزابيث.

ولا بد من الإشارة هنا إلى أنّها ليست المرة الأولى التي تضع فيها ميدلتون هذا التاج الناعم والمميز، حيث سبق لها وإرتدته في حفل زفافها الذي أُقيم في شهر ابريل من عام 2011.

وفي الواقع كان هذا الأكسسوار قلادةً في الماضي، قبل أن يتم تحويله إلى تاج أنيق مرصع بالأحجار الكريمة ليُصبح منذ ذلك الحين متناقلاً عبر الأجيال في العائلة البريطانية المالكة.

وبالعودة إلى حفل العشاء، تعمّدت زوجة الأمير وليام إختيار أزياء بلون العلم الصيني الأحمر وراحت تتبادل أطراف الحديث مع الرئيس شي جين بينغ وسط أجواء مميزة وجميلة.

وقد جلست كيت إلى يمين الرئيس الصيني في المكان المخصص للعنصر النسائي الأهم بعد الملكة، في حين جلس الأمير ويليام بعيداً عنها إلى جانب زوجة الرئيس الضيف.

هذا وألقت الملكة كلمةً رحبت فيها بضيوفها وشددت على أهمية تطوير العلاقة بين المملكة المتحدة والصين حيث قالت: "فخامة الرئيس، يسرنا انا والأمير فيليب أن نستقبلك وزوجتك اليوم في قصر بكنغهام. زيارتكما إلى المملكة المتحدة البريطانية تشكّل محطة مهمة في هذه السنة التي شهدت تعاوناً بين المملكة والصين والذي نتج عنه علاقة صداقة بين البلدين. نحن نحتفل اليوم بالرابط القوي الذي يجمع بلديْنا على أن ننقل الأمور إلى المرحلة المقبلة في ما بعد."

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك