الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور جاستن بيبر وأصدقاؤه في حالة سكر ورجل يخترق خصوصيتهم

سعادة جاستن بيبر بجائزة الـBRIT تتحول إلى تعاسة بعد الحفلة التي أقامها في ملهى Tape London.

انتهى حفل الـBRIT السنوي على خيرٍ ويرام وانطلقت على إثره الحفلات التي عادةً ما ينظّمها النجوم والنجمات أو حتّى أهم شركات الإنتاج، والتي فيها يجتمع الفنّانون الذين انتصروا للإحتفال بجوائزهم ومعهم الذين خسروا أيضاً ليعوّضوا عن النتيجة المؤلمة بكاسات من الكحول والإستمتاع بالرقص على إيقاع أجمل الأغاني في أهم الملاهي الليلية.

إنّه أمرٌ بات معروفاً وبات ينتظره الجميع لأنّ في مثل هذه الحفلات يُطلق نجومنا ومشاهيرنا العنان لأنفسهم ويحاولون قدر المستطاع الإستمتاع بوقتهم حتّى ساعات الفجر الأولى، وبالتالي يفضّلون تفادي الكاميرات والمصوّرين المزعجين الذين يحاولون اقتحام خصوصيّاتهم وأسرارهم في مثل هذه الليلة بالتحديد، معتبرين أنّ هذه السهرات هي المجال الوحيد أمامهم ليتصرّفوا على طبيعتهم وكما يحلو لهم ضامنين ألّا يتصدّروا في اليوم الثاني العناوين الأولى بسبب فسقهم وابتذالهم.

ولكن كما يقول المثل الشائع "لا تَسلم الجرّة في كل مرّة" وهي مسألةٌ تمكنّا من إستنتاجها بعد الحفلة التي نظّمها جاستن بيبر مساء يوم الأربعاء الفائت احتفالاً منه بجائزة "International Male Solo Artist gong" والتي استضاف فيها عدداً كبيراً وضخماً من أقرب أصدقائه أسواء في الوسط الفني أم لا، وهي سهرةٌ أقامها في الملهى الليلي المعروف Tape London وتبوأت أحاديث الساعة بعد الصور التي انتشرت على المواقع كافّة والتي أظهرت هؤلاء وهم في حالة سكرٍ مثيرة للجدل وعدم اتّزان واضح.

لكن ما حدث وعكّر الأجواء التي كانت سائدة في تلك اللحظات والتي لا شك في أنّ النجم الكندي اشتاق إليها كثيراً، وما حصل وجعل هذا الأخير يغضب ويستاء ويخرج من النادي وهو على استعدادٍ للقتال والتهجم على كل الموجودين، تماماً كما كان يفعل في الماضي، هي الحشريّة التي تحلّى بها بشجاعة وقوّة أحد الأشخاص الذي قرّر أن يتحدّى سياسة الملهى الليلي الموضوعة والمعروفة والتي تنص على عدم استخدام أي آلة تصويرية هناك، وأن يرفضها بناءً على قرارٍ اتّخذه بنفسه من دون احترام الموجودين، كمحاولةٍ منه أن يلتقط صورة لجاستن.

وأمام هذه المشكلة التي طرأت فجأة ومن دون سابق تصوّر أو تصميم، يخبر مؤسس النادي ومديره، وفقاً لموقع TMZ المطّلع، بأنّ رجال الأمن هناك سارعوا إلى طرد الرجل الذي لم تُعرف هويّته حتّى الساعة في الوقت الذي أكّد بأنّ مرافقي بيبر حاولوا ضبط أنفاسهم لكي لا يتدخّلوا في القتال ويشتركوا فيه.

هذا ويؤكّد أحد الذين كانوا حاضرين بأنّ صاحب أغنية "Baby" لم يبدُ مرتاحاً أبداً لهذه المشكلة كلّها التي افتُعلت أمامه، بخاصّة وأنّ القصّة كلّها تحوّلت فجأة إلى فوضة عارمة أخذ يتدافع فيها الجميع ويتصارعون بين بعضهم البعض وكان الجو مشحوناً جداً، ما دفعه إلى الإنضمام إلى أصدقائه الذين كانوا جالسين في المقاعد الخلفية في النادي، وهم ديبلو وميترو بومين ودخلوا معاً إلى أحد أستوديوهات التسجيل وهناك استمتعوا بالموسيقى لبقيّة الليل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك