صور جنيفر لوبيز بلباس البحر ومن دون مكياج

بهدف العودة بقوّة إلى الساحة الفنيّة، لا تتردّد جنيفر لوبيز أبداً من القيام بكلّ ما هو مثير وجذاب في الآن معاً. ومن أجل إنجاح ألبومها الجديد A.K.A (المقدّر طرحه في الأسواق في 17 يونيو)، ها هي النجمة البالغة من العمر 44 سنة تصوّر فيديو كليب تهزّ فيه مؤخرتها وتقوم بأكثر الحركات إثارة إلى جانب عدداً من الراقصات لأغنية Booty التي كانت قد نشرته على موقع يوتيوب.

ولكن على الرغم من كلّ ذلك، لا تزال هذه الفنانة اللاتينيّة تقدّر ما هو طبيعيّ وغير إصطناعيّ من وقتٍ إلى آخر. وبعد أن أطلّت بكلّ قوّة وحماس في المهرجان الإفتتاحيّ لبطولة كأس العالم في كرة القدم وألهبت الجماهير في عرضها الذي قدّمته إلى جانب بيتبول وكلوديا ليت، ها هي تطلّ من جديد ولكن هذه المرّة على طبيعتها!

معتادةٌ على الملابس المثيرة والمكياج القويّ، لم تتردّد هذه الفنانة بنشر بعض الصور لها من دون مكياج. فهي تعرف تماماً كيف تعتمد على الصفات التي تشتهر بها لكي لا يكترث الجمهور بملامحها المتعبة التي تبدو جليّة وواضحة: حتّى بلباس البحر ومن دون مساحيق التجميل، تحافظ هذه النجمة على إثارتها وعلى كونها أكثر النجمات جاذبيّة في العالم.

مناسبةٌ لربّما قصدت من خلالها جنيفر لوبيز التلميح لحبيبها السابق كاسبر سمارت، الذي إنفصلت عنه مؤخراً، عن قيمة ما فقده. وعلى الرغم من أنّ جنيفر لم تبدُ مستاءة أو مضطربة منذ إعلان إنفصالها الرسمي عن سمارت، إلّا أنّها ترغب بقضاء بعض الوقت لوحدها بعيداً عن المسارح والوسائل الإعلامية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك