الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور جنيفر لوبيز تستعرض مؤخرتها في مهرجان موازين في المغرب

بعد أن وصلت إلى المغرب وتحديداً إلى الرباط يوم الجمعة الفائت للمشاركة في مهرجان موازين الموسيقي السنوي، كان الجميع يتوقّع أن تلهب الجماهير وتذهل الجموع العربية التي كانت بانتظارها بأدائها الرائع واستعراضها الباهر.

وبالفعل هذا ما حدث بالتحديد عندما اعتلت جنيفر لوبيز البالغة من العمر 45 سنة المسرح، لتجعل من هذه الأمسية ذكرى لا تُنتسى عند الحاضرين كلّهم ومنظّمي المهرجان الذين لم يخطئوا عندما اختاروها لتكون هي من تفتتح هذا الحفل الموسيقي المهم.

فبزي أبيض يشبه لباس البحر، لم تتردّد بطلة The Boy Next Door في استعراض قوامها الرشيق ومفاتنها المثيرة وهي تزيّن إطلالتها هذه بحذاء عالي الكعب أسود اللون يصل عند الركبة، وتجوب المسرح كلّه أمام الجمهور الغفير لتؤكّد بأنّها المرأة الأكثر إثارة في العالم ورمز الجرأة والجاذبيّة أينما تواجدت ومتى.

وبشعرها الأشقر المفلوت كلّه على ظهرها، نرى ووفقاً للصور التي التُقطت لها كيف أخذت والدة التوأم ماكس وإيميه تؤدّي بعض الخطوات الراقصة المثيرة وهي مُحاطة بعددٍ من الراقصين الذي كانوا يرتدون كلّهم اللون الأسود، وتؤدّي مجموعة من أجمل أغانيها.

وبين التمايل إلى الأمام تارةً مسلّطةً الأضواء على صدرها وإلى الوراء طوراً، نراها كيف أخذت تجثو على قدميها أحياناً وكأنّها تزحف على المسرح كاشفةً النقاب عن مؤخرتها التي ذكّرتنا بفيديو كليبها Booty، وكيف أخذت تنحني من دون أي تردّد وكأنّها تمارس التمارين الرياضية كاشفةً النقاب بالتالي وبحماسة وبسالة لا مثيل لهما عن المستور.

إذاً مثبتةً كما سبق وقلنا عن عزمها في جعل مرورها هذا استثنائياً وفريداً من نوعه معتمدةً بالطبع على إثارتها اللاحدود لها وإغرائها حتّى ولو كانت في بلدٍ عربي، كانت جنيفر قد أسرت أصلاً قلوب الجماهير لدى وصولها إلى هناك عندما تميّزت بقميصٍ أسود شفاف لفت الأنظار إلى حمّالة صدرها.

وخلال مؤتمر صحفي عُقد على شرفها، كانت قد تطرّقت إلى فرحها الكبير في مجيئها إلى الرباط حيث قالت:

"إنّني سعيدة لأنّ الجميع سيتسنّى لهم الفرصة لمشاهدة عرضي بخاصّة وأنّ هذه التجربة هي الأولى من نوعها لي في المغرب!".

تصريحٌ أدركت تماماً كيف تجسّده حرفياً على المسرح أمام هؤلاء المغربيّين الذين سيكملون استمتاعهم بهذا المهرجان الذي سيتمد لعشرة أيام، والذي سيستقبل أيضاً فاريل ويليامز وآشر وآيكون وغيرهم من النجوم العرب والإفريقيين.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك