الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور جنيفر لوبيز في العرض الأول لفيلم Home مع توأمها

تماماً كما تجري العادة دائماً في هوليوود، فخلال العروض الأوليّة لأفلام الرسوم المتحرّكة، يغتنم معظم النجوم هذه الفرصة ليطلّوا على السجادة الحمراء مع أولادهم ويقفوا معهم أمام الكاميرات، في أجواءٍ طفوليّة تتّسم بالبراءة والفرح يتبادلها هؤلاء الصغار مع المصوّرين الحاضرين بكثافة لهذه المناسبة.

فبعد أن سحرت الجماهير كلّهم أثناء تأديتها لأغنيتها Feel The Light على مسرح برنامج American Idol، وبعد أن كشفت النقاب عن فيديو كليبها الجديد الخاص بهذ القطعة الموسيقيّة المميّزة، لم تفوّت جنيفر لوبيز بالطبع، اللقاء مع معجبيها واصطحاب ولديْها معها، ماكس وإيميه، إلى ويستوود في لوس انجلوس، للترويج للفيلم الشهير والمُنتظر Home.

ولكن ما حصل هذه المرّة مع هذه النجمة العالميّة كان فريداً من نوعه، إذ يبدو أنّ سحرها وجاذبيّتها وثقتها بنفسها التي تعكسها أمام ومضات الكاميرات لا توازي أبداً ردّ فعل ماكس تجاه هذه التجربة الإستثنائيّة والجميلة.

ففترة التمايل أمام الكاميرات وتوزيع الإبتسامات إلى الجميع والتلويح للمعجبين مع توأمها لم تدم طويلاً، لأنّ الصغير ماكس بدا غير معتادٍ أبداً على هذه الأجواء، فلم يتحمّل الأضواء وانهال بالبكاء أمام الجميع.

متألّقٌ ببذلته الزرقاء اللون، بالفعل نراه واقفاً إلى جانب شقيقته ووالدته وهو منزعج وخائف ممّا يحصل معه وممّا يراه، فتنبّهت والدته على الفور لهذا الموضوع، ومع أنّها حاولت مواساته والتخفيف عنه، انتهى بها المطاف وهي وحيدة على السجادة الحمراء، تعكس جمالها الباهر وأناقتها اللامثيل لها في فستانٍ أزرق قصير من تصميم اللبناني زهير مراد.

وقريباً منها، وقف أيضاً حبيبها السابق كاسبر سمارت، إذ أنّ هذا الفيلم المميّز عاد وجمع شمل هذا الثنائي الجميل، فبينما أعطت النجمة اللاتينيّة صوتها للشخصيّة النسائيّة الرئيسيّة في الفيلم، تكفّل حبيبها السابق بتصميم الرقصات في صورٍ متحرّكة.

ومع ذلك، تشير بعض التقارير إلى أنّ النجمين لم يلتقيا أبداً خلال عمليّة الإنتاج، بخاصّة وأنّ كاسبر حاول قدر المستطاع أن يكون تعاونه فقط مع المخرج تيم جونسون.

أما بالنسبة للرابط القائم حالياً بينهما، ففي الوقت الذي يعتقد البعض أنّهما على علاقة متقطّعة، أي تارةً ينفصلان وطوراً يعودان إلى بعضهما البعض، يبدو أنّ شرارة الحب لا تزال تجمعهما بطريقة أو بأخرى، فنجمة The Boy Next Door لم تتردّد أبداً في الوقوف إلى جانبه، هو الذي تمايل بدايةً مع والدته شاونا، والذي شوهِد أيضاً وهو يحمل بين ذراعيْه ماكس محاولاً تشجيعه ودعمه معنوياً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك