الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور حبيبة Cristiano Ronaldo تتبع خطوات النجمات وتطل بجرأة في حدث فني ضخم

تألقت باللون الأسود بفستان كلاسيكي مميز.

باتت غنيّة عن التعريف منذ أن ارتبطت في يومٍ من الأيام بلاعب كرة القدم الشهير والمعروف للغاية كريستيانو رونالدو، وغدت نجمة الجماهير الأولى التي تتساوى من حيث المكانة مع أي ممثلةٍ عالميةٍ أو مغنيةٍ فقط لأنّها أصبحت بين ليلةٍ وضحاها "خطيبة" رونالدو الذي يهز العالم بأسره عندما يلعب في أهم المباريات ويسجّل الأهداف في مرمى أعدائه، إنّها جورجينا رودريجيز الشابة السمراء التي تعرّف عليها العالم بدايةً بسبب مهنتها في مجال عرض الأزياء والتي تمكّنت يوم البارحة الأربعاء من لفت الأنظار إليها عندما ارتأت المشاركة في افتتاح مهرجان البندقية السينمائي بنسخته الـ75 لوحدها ومن دون والد ابنتها الوحيدة التي رُزقت بها منذ حوالى السنة.

اعتدنا أن نراها دوماً برفقته وإلى جانبه في مجمل المناسبات التي يتم دعوتهما إليها سوياً واعتدنا رصدها جالسة بين صفوف المتفرّجين والمشجعين في أهم المباريات التي كان ينتصر فيها حبيبها من خلال الفريق الذي ينتمي إليه، ولكن هذه المرّة تمكّنت هذه السمراء البالغة من العمر 24 سنة من الإستحواذ لوحدها على الأهمية المطلقة ومن خطف أنفاس كل الحاضرين والموجودين ومن حث الصحافيين الذين كانوا في المكان على تصويرها من مختلف الزوايا والأطر لالتقاط أكبر عددٍ من اللقطات لها، فتغدو ولو لمرّةٍ واحدةٍ هي المهيمنة على الساحة وليس حبيبها وهي المسؤولة عن تسليط الضوء على نجوميتها من دون أن ترتبط كنيتها بلاعب كرة القدم المحبوب.

تاركةً شعرها الأسود الطويل مفلوتاً على كتفيها وظهرها ومعتمدةً مكياجٍ ناعمٍ وخفيفٍ أظهر مكامن الجمال الكامنة في ملامح وجهها وتكاوينها، أطلّت جورجينا التي دوماً ما ترفقنا إلى لحظاتها الرومانسية مع رونالدو وهي ترتدي فستاناً أسود كلاسيكي أنيق للغاية وباهر من حيث تصميمه ونوع القماش المستخدَم فيه، زيٌ تألّف كما نرى أمامنا في الصور التي انتشرت لها من حفلة الإفتتاح تلك من بودي سوت أسود يعلوه ذلك القماش المطرّز والمنقوش الشفاف الذي كان من شأنه أن يكشف النقاب عن ساقيها المثيرتين والنحيفتين اللتين أدركت كيف تستعرضهما أمامنا من خلال وقفتها والطريقة التي أخذت تتمايل فيها أمام الومضات التي انشغلت بها وبجمالها وأنوثتها.

بجرأةٍ بدا وكأنّها كانت تحاول اتّباع خطوات النجمات العالميات اللواتي تعيش بينهنّ وحولهنّ وقد نجحت بالفعل في إثارة إعجابنا بها وفي تحفيزنا على مغازلتها والإشادة بقامتها وقوامها الرشيق، إطلالةٌ أتت لتؤكد من خلالها أنّه بإمكانها النجاح حتّى ولو كانت بعيدة عن رونالدو الذي انتقل مؤخراً إلى فريق "يوفنتوس" وأنّه بإمكانها تصدّر العناوين الأولى والبقاء على الألسن والأفواه بإثارتها وإغرائها وجمالها وليس لأنّها حبيبة كريستيانو فحسب وأم أولاده الأربعة حالياً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك