الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

صور حليمة بولند الجريئة في الجيم: "بالله هذه لبس كويتيه اكيد طلقها زوجها"

طالبوها بالحشمة وإحترام الجسد.

صحيحٌ أنّها لا تبالي لا بانتقادات جمهورها ولا بتعليقاتهم ولا حتّى بمحبّتهم التي بات تفقدها شيئاً بشيء إلّا أنّها أثبتت أيضاً عدم اكتراثها بتقاليد بلدها وقيمها وحتّى هويتها بحيث أنّها لم تعد تشبه نفسها لا من قريب ولا من بعيد؛ فبعد أن رفعت قميصها مؤخراً في الجيم، معلّقةً بالقول: "ابي اطلع 6 باك"، ها هي اليوم تطلّ مجدّداً من داخل النادي؛ إنّما هذه المرّة بستايل أكثر جرأة بحيث طالبها الجمهور بالحشمة واحترام جسدها وأصلها.

نعم، نحن نتكلّم عن حليمة بولند، التي، وعلى ما يبدو نسيت أنّها تنتمي إلى دولة الكويت لتعيش حياة الغرب في بلدٍ لا يمتّ له بأيّ صلة. فشاركت الإعلامية الكويتية متابعيها عبر حساباتها الرسمية على كل من تطبيق "سناب شات" وموقع "انستقرام" بمجموعةٍ من الصور حيث ظهرت في الجيم، مرتديةً الملابس الرياضية، وسادلةً شعرها الأسود على كفيها. ولعلّ أكثر ما كان لافتاً في إطلالتها هذه فكانت الكروب توب القصيرة التي كشفت عن معدة حليمة، مسلّطةً الضوء أيضاً على صدرها. وليس ذلك فحسب، بل كانت لافتة أيضاً وضعيات الصور التي التُقطت لها والتي اتّسمت بطابع الإغراء والإثارة؛ الأمر الذي عرّضها لحملةٍ كبيرةٍ من الإنتقادات والسخرية.

ففي حين تمنّى لها البعض الشفاء من مرضها النفسي، الذي كانوا قد اتّهموها به سابقاً، بالقول: "الله لا يبلانا"، "الله يهديها"، انتقد البعض الآخر جرأتها وطالبها بالحشمة واحترام جسدها إذ جاء التعليقات كالتالي: "أستغفرالله حرااااام خافي ربك وتستري"، "صدقيني الحياة قصيرة لازم نستغلها في كل عمل يقربنا من الرب وأنتي إن شاءالله راح تحتشمين حرام الناس تشوف جسدك كذا غرببة ماكنتي كذا قبل الله يهديك ويهدي الجميع"...

من ناحية أخرى، نذكر أنّ الإعلامية المثيرة للجدل قد تعرّضت مؤخراً للكثير من الإنتقادات والسخرية، وذلك على خلفية الفيديو الذي نشرته من داخل عيادة طبيب التجميل المتزوّج حيث ظهرت وهي تتدلّع وتتغنّج عليه، مثيرةً بذلك ليس فقط غيرة صديقتها بل أيضاً استفزاز متابعيها الذين لم يوفّروا الفرصة للتعبير عن أسفهم الشديد عليها؛ إذ جاءت التعليقات على الشكل الآتي: "والله عيب .. و تسويق يفشل"، "حليمه يبغالها دورات تطويريه لزياده ثقتها بنفسها مو معقوله نقصان الثقه اللي تعاني منه ف كل مقطع تمدح ف نفسها و جمالها بالرغم من انها عاديه وفي بنات أحلا منها بس للأسف تفتقد الثقه بشكلها رغم عمليات التجميل اللي مسويتها"...

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك