صور خالد ارغنش "السلطان سليمان" وزوجته في دروس رقص التانغو

إنتشرت صور للممثلين خالد ارغنش وزوجته برجوزار كوريل وهما يستمتعان بدورس رقص التانغو.

يبدو أنّ خالد ارغنش يستمتع بكل لحظةٍ بعيداً عن ضغوطات العمل وساعات التصوير الطويلة، فهو في إجازةٍ قد طالت مدّتها منذ إنتهائه من تصوير الجزء الرابع والأخير من مسلسل "حريم السلطان " منذ حوالي العامين، والذي جسّد فيه دور "السلطان سليمان القانوني" الأشهر في تاريخ الدولة العثمانيّة.

ومن المعروف أنّ النجم التركي يعطي الأولويّة دائماً لحياته العائليّة، وهو يسعى لإستغلال كل الفرص لقضاء أوقات مميّزة مع من يحبّ، لا سيّما زوجته الممثلة برجوزار كوريل وابنهما الوحيد علي.

فبعد رحلتهم الإستجماميّة خارج البلاد للإحتفال بالسنة الجديدة، عاد الزوجان لإستئناف حياتهما الطبيعيّة في تركيا، و قرّرا إضافة نوع جديد من الفن الراقي الى حياتهما.

وفي التفاصيل أنّ الثنائي بدآ بأخذ دروسٍ خصوصيّة في رقص التانغو، حيث إنتشرت صور لهما خلال الصفوف، ظهرا من خلالهما قمّةً في السعادة، يعيشان أجواءً من التناغم والمرح تجعلهما من الثنائي الأشهر والأحب على الشاشة وفي أرض الواقع.

هذا ولن تتوقّف نشاطات الفنانين المحبوبيْن هنا، إذ أنّهما من سيسافران في شهر مارس المقبل إلى الأرجنتين، وذلك برفقة المجلس للعلاقات الإقتصادية الخارجية، إذ أنّهما يعتبران من أشهر النجوم الأتراك في أميركا اللاتينيّة، وقد عُرض مسلسلهما المشترك "ويبقى الحب" هناك محقّقاً أرباحاً كثيرة وعائدات هائلة لشاشات العرض والشركة المنتجة على حدّ سواء.

و تأتي هذه الرحلة بعد أن أكّد رئيس مجلس الأعمال محمد علي يالتشيندا على الدور الفعّال الذي تلعبه المسلسلات التركيّة في إنعاش الإقتصاد والسياحة في البلد، حيث وصلت قيمة أرباحها العائدة من البيع في الأرجنتين الى 50 مليون دولار سنويّاً.

وفي سياقٍ مختلف، وفي ما يتعلّق بعودته المرتقبة إلى التمثيل، فلم يحسم خالد بعد قراره في المسلسل الذي سيطلّ به في الموسم القادم، إلّا أنّه هناك تقارير تفيد بأنّه أعطى موافقته المبدئيّة للمشاركة في فيلمٍ سينمائيٍّ للمخرج فرزان أوزبيتيك، إلى جانب النجمة توبا بويوكوستن ، وسيحمل عنوان "Istanbul Kırmızısı"، حيث تجري المفاوضات أيضاً مع كل من محمد جونسور المعروف بـ"الأمير مصطفى" وهالوك بيلغينير ومات ديلون للإنضمام الى طلقم العمل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك