صور رانبير كابور وديبيكا بادوكون يحتفلان معاً بانتهاء تصوير فيلم "Tamasha"

الحبيبان السابقان رانبير كابور وديبيكا بادوكون يحتفلان معاً بإنجازهما لفيلمهما المشترك "Tamasha".

قد لا نصدّق لو لا لم يكن هناك من صورٍ ولقطاتٍ تثبت وتؤكّد لنا ذلك، لكنّ الممثلين رانبير كابور وديبيكا بادوكون اجتمعا بالفعل، ونحن لا نقصد بقولنا هذا أنّهما أطلّا في موقع تصوير مشهدٍ من فيلمهما المشترك، بل هما بالفعل التقيا واستمتعا بالوقت معاً.

فللإحتفال بانتهاء تصوير فيلمهما المقبل Tamasha المتوقّع أن يصدر في الصالات السينمائية في 27 نوفمبر المقبل، هو الذي أُنجز في كورسيكا ودلهي ومومباي، اجتمع الحبيبان السابقان إذاً مع المخرج إميتاز علي والمنتج ساجد ناديادوالا وزوجته وردة ناديادوالا.

وبسعادة لا توصف وصلت ديبيكا إلى المكان المقصود والفرحة جليّة على وجهها مع ابتسامةٍ لم تفارق وجنتيها، وهي تتألّق بقميصٍ أسود وسروال جينز أظهرا نحافة خصرها وجسّدا إثارة ساقيها، ولم تزيّن إطلالتها هذه إلّا بنظاراتها الكبيرتين اللتين كانتا تضعهما على وجهها الذي بدا طبيعياً وخالياً من أي مساحيق تجميلية، في الوقت الذي تركت شعرها ينسدل على كتفيها وهي تحمل حقيبة كتف زرقاء اللون.

متمايلةً أمام الكاميرات والمصوّرين الذين اهتموّا بتخليد هذه اللحظات الإستثنائية، بخاصّة وأنّ آخر عمل سينمائي يجمعها برانبير يعود إلى العام 2013 مع فيلم "Yeh Jawaani hai Deewani"، لا شك في أنّ ديبيكا كانت سعيدة بهذا اللقاء الذي جمعها بالممثل الهندي الشاب، بخاصّة بعد التقارير التي أفادت بأنّ هذا الأخير لم يكن ينوي يوماً الزواج منها.

وبالحديث عنه، فقد ظهر لوحده وليس برفقة حبيبته كاترينا كيف، التي لا شك في أنّها فضّلت الإبتعاد عن هذا الموقف المحرج والتواجد مع حبيبة خطيبها في مكانٍ واحد، وقد تألّق هو أيضاً بسروال جينز وقميصٍ أسود طُبع عليه عبارة "Tamasha" وهو إسم فيلمه الجديد الذي نأمل أن ينجح وأن يغيّر مسيرة مهنته بعد الفشل الذي ذاق مرارته مع فيلمه الأخير "Bombay Velvet".

وعلى الرغم من الفرح الذي بالكاد استطعنا رصده على وجهه، لم يتردّد بالطبع رانبير في الوقوف إلى جانب شريكته في دور البطولة ليُلتقط لهما الصور سوياً، وحتّى أنّهما شوهِدا وهما يتبادلان الأحاديث السريّة بينما كانا واقفين إلى جانب بعضهما البعض.

وفي ما علت بعض الإشاعات التي أكّدت بأنّ دموعاً كثيرة ذُرفت في اليوم الأخير من التصوير، بخاصة عند كابور وبادوكون، تطرّق نجم Roy إلى هذا الموضوع مع وكالة الأنباء IANS يوم الأحد وقال: "لم يتم الأمر بالشكل الذي تداولته المواقع الإلكترونية، كلّنا شعرنا بالسعادة الكبيرة! بالنسبة لي، يشكّل هذا الفيلم التعاون الثاني لي مع المخرج إمتياز والثاني مع المنتج ساجد والثالث مع ديبيكا، لذلك كنتُ متأثراً جداً بخاصة وأنّ العمل انتهى بسرعة كبيرة، وبالفعل لم نشعر بمدّته".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك