صور ريما فقيه تشع جمالاً في أشهر حملها الأولى

ريما فقيه حامل بطفلةٍ صغيرة!

أتاحت لنا الفرصة منذ أشهرٍ بـمتابعة زفافها الملكي الذي أقامته في الصرح البطريركي والذي حضره أهلها وأقاربها وأهم وجوه الوسط الفني العربي والأجنبي، كما ولم تبخل علينا بتشارك بعض الصور معنا على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي من شهر عسلها الحميم والرومانسي الذي أمضته مع شريك حياتها في أحد البلدان الجميلة.

نعم، هي ريما فقيه التي تعود إلينا اليوم بخبرٍ سارٍ وسعيدٍ للغاية وترجع بصورٍ حديثة لها صدمت الجمهور وأثارت حماسه بكل ما للكلمة من معنى، فبعد الزفاف وشهر العسل ها هي اللبنانية الجميلة تعلن أنّها حامل بمولودتها الأولى من زوجها وسيم صليبي وأنّها تعيش بالتالي أجمل أيام حياتها لأنّها ستُنجب روحاً صغيرة إلى هذه الدنيا.

هما صورتان نشرتهما فقيه على صفحتها الرسمية على فيس بوك، تطل في الأولى على غلاف مجلّة "Marie Claire Arabia" وهي تتألّق بفستانٍ أحمر اللون سلّط الضوء على بطنها المدوّر الذي بدا كبيراً بعض الشيء ما يعني أنّها قد تخطّت فترة مهمة من حملها، مرفقةً بعبارةٍ يبدو أنّها قالتها بنفسها خلال المقابلة التي أجرتها معها هذه المجلّة كتعليقٍ على هذه الخبرة الجديدة وهي التالية: "خبر حملي بطفلتي أفرحني وأبكاني".

أما الصورة الثانية فهي التي نشرتها يوم البارحة والتي تطل فيها إلى جانب زوجها الذي ظهر مبتسماً وجاثياً على ركبتيْه وهو ينظر إلى بطنها بسعادةٍ لا يمكن أن تُقاس أو أن يتم التعبير عنها بالكلام ليؤكّد بطريقةٍ مباشرة أنّه أسعد رجل على هذه الكرة الأرضيّة لأنّ زوجته ستُرزَق بمولودته، وبهذه الصورة أرفقت ريما تعليقاً معبّراً ومؤثراً أيضاً عادت وعبّرت فيه عن الحب الكبير الذي تكنّه له وعن فخرها بإنجاب حياةٍ جديدةٍ تشبهه وتكون مثله.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك