الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور: سلمان خان عاري الصدر في 10 لقطات لن تمحى من الذاكرة

سلمان خان يجسّد مفاتنه المثيرة ويعكس عضلاته المشدودة في صورٍ مميّزة ونادرة.

من يستطيع يا ترى أن ينكر بأنّ النجم سلمان خان هو ممثل كامل متكامل، يجمع فيه صفات ومميّزات العالميّة كلّها أسواء من حيث موهبته الرائعة التي لا تُقارن بأحد أو مهاراته في تمثيل أي دورٍ يلعبه أو يشارك فيه، أو براعته في تجسيد أي شخصيّة تُمنح له، وبالطبع من حيث لياقته البدنيّة ورشاقته المعهودة التي لا يتردّد أبداً في إظهارها عندما يجد الفرصة مناسبة لذلك؟

فكي يكون الممثل نجماً بكل ما للكلمة من معنى وأهلاً لهذا اللقب بالتحديد، عليه أن يسعى جاهداً ويبذل قصارى جهده من أجل أن ينفرد بطِباع وخصائص من المحبّذ ألّا تكون متواجدة عند غيره من زملائه في أي مجالٍ أسواء التمثيل أم الفن، وكي يتمكّن من جذب أنظار الجميع إليه عليه أن يتحلّى بالمضمون الداخلي الجيّد والصورة الخارجيّة الرائعة والمذهلة.

فالكل يعلم أنّ الكمال الحقيقي لا يتحقق إلّا عندما تجتمع المهارة مع المفاتن وعندما تلتقي الموهبة بالعضلات المفتولة مثلاً والبطن المشدود، لأنّ المشاهد ومهما تأثّر بالدور الذي يلعبه هذا أو ذاك، سينسحر أكثر عندما يرى هذه الصفات بالتحديد عند النجم الأحب على قلبه، تماماً كسلمان خان الذي استطاع وعلى مر السنين الماضية أن يوفّق بين شكله الخارجي وقدرته على نقلنا معه إلى عالم الشخصيّة التي يعكسها على الشاشة الكبيرة.

وعندما نتكلّم عن التعرّي أو إظهار المفاتن بخاصّة عند هذا النجم البوليوودي، فنحن لا نقصد بقولنا هذا الإبتذال في التصرّف أو كشف النقاب عمّا لا يجب إظهاره، بل على العكس تماماً، إذ أنّ الكشف عن الصدر وعن العضلات القوّية لن يضرّه أبداً ولن يعرقل مسيرته، بل سيزيد من شعبيّته وعدد مشاهديه ومتتبعيه.

وإذا ما أردنا بالفعل أن نوجز اللقطات أو الصور التي فيها لم يتأخر هذا الشاب بخلع قميصه ولم يتردّد في الكشف عمّا يحلم به أي معجب أو حتّى أي زميل له، نستطيع أن نلخّص هذا كلّه بعشرة أعمال لا ولن تُنتسى من ذاكرة أحد، وفيها بدا مثيراً بكل ما للكلمة من معنى وجذاباً إلى أبعد حدود ووسيماً وواثقاً بنفسه وهو يقف ويتمايل أمام الكاميرا بإثارة ولوكات مختلفة.

فمن دوره في فيلم "Mujhse Shaadi Karogi" حيث كان لا يزال يافعاً، إلى "The Partner" حيث سحر الفتيات كلّهنّ ببشرته الناعمة والنقيّة، فإطلالته في فيلم " Pyar Kiya Toh Darna Kya"، ومن دوره في "Bodyguard" إلى شخصيّة شولبول باندي من فيلم "Dabbang"، فدوره في "Jai Ho" إلى رقصه المثير في "Garam Chai Ki Pyaali"، ومن فيلم "Honey" إلى الصورة التي يظهر فيها عاري الصدر أيضاً ومحاطاً بأفراد من عائلته، ما يدل لربّما على أنّ هذه الميزة ورثها عن أهله، فتلك التي يظهر فيها وهو كالفارس الشجاع وجالساً على ظهر حصانٍ وهي الصورة الأولى له وهو عاري الصدر بهذا الشكل، كلّها لقطات لن تُمحى من الذاكرة أبداً وستبقى حِكراً عليه طِوال مسيرته المهنيّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك