صور شاكيرا وابنيها منهارون أمام خسارة اسبانيا في اليورو

شاكيرا وميلان وساشا في حالة صدمة وتعجب أمام خسارة جيرارد بيكيه!

خسر الفريق الإسباني وضاع معه الحلم بأنّ يفوز حبيبها جيرارد بيكيه بالميدالية الذهبية في في بطولة كأس الأمم الأوروبية التي نتابعها جميعنا بفارغ الصبر، وأمام هذه الهزيمة المدمّرة والمفاجِئة والصادِمة والتي لم تكن تتوقعها، عاشت النجمة الكولومبية شاكيرا حالة من الحزن والكآبة عندما قرّرت أن تشاهد هذه المباراة تحديداً التي جمعت اسبانيا بايطاليا مصطحبةً معها ابنيها ميلان وساشا.

خبرةٌ لن ينساها هذين الصغيرين اللذين شاهدا وأمام عيونهما كيف أنّ والدهما الحبيب والعزيز والذي يشكّل لهما مثالاً أعلى في هذه الحياة خسر وانهزم أمام الفريق الخصم، وبالتالي خرج فريقه من المبارات كلّها والمنافسة التي ننتظرها جميعنا كل 4 سنوات، وبالفعل بدت ملامح الأسف والإكتئاب والتعاسة والإستياء على وجهيهما لأنّهما كانا يتوقعان أن ينزلا إلى الملعب في نهاية المباراة ليحتفلا مع والدهما بفوزه وليتصوّرا معه كما تجري العادة دائماً.

ولكن هذا لم يحصل، ومع أنّهم، أي شاكيرا وابنيها وحماتها، حاولوا التفاعل مع مجريات المباراة وأحداثها الشيّقة والقيّمة بحجة تشجيع اللاعبين وزملاء بيكيه، باءت محاولاتهم كلّها بالفشل لأنّ الصراخ الذي افتعلوه ذهب للفريق الثاني والهتافات التي رفعوها في الهواء ذهبت سدىً للأسف الشديد، ولم يجدوا أنفسهم إلّا ضحايا فريق الدفاع الإسباني الذي لم يلعب بشكلٍ جيّد وبالتالي أخطاء الحارس في منع طابة الفريق الثاني من دخول مرماه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك