الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

صور: شبيهة هيفاء وهبي تكشف عن ساقيها لتقدم ايحاءات جنسية

إغراءٌ من نوعٍ آخر يثير بلبلة عبر الإنترنت.

هي شابةٌ لم تعد تخجل من شيء ولم تعد تتردّد في تقديم كل ما تراه ممكناً أمامها لإلهاب الجمهور كلّه وبالتالي إثارة المتفرّجين وافتعال نوعٍ من الضجّة التي لا شك في أنّها ستنتهي وتضمحل مع مرور الأيام، هي الفنانة قمر الملقّبة بشبيهة النجمة اللبنانية هيفاء وهبي التي قرّرت العودة إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي انستقرام لـتقلب مقاييس الجرأة وتغيّر معادلات الإغراء والإثارة.

هي لم تكشف النقاب عن وجهها كما تفعل عادةً ولم تستعرض جسمها بالكامل لـترقص مثلاً بفستانٍ قصير أو لـتمارس الجنس أمام الكاميرا مع من يُزعم أنّه قد يكون حبيبها، إذ ارتأت أن تصوّر لنا ساقيْها فقط لا غير وهي تكشفهما بعريٍ من دون تغطيتهما أو إخفائهما بالثياب، ساقان مدّتهما أمام الكاميرا لتبرز نعومتهما المطلقة الخالية من أي عيوبٍ أو علل فأتاحت لنا الفرصة بتمعّن النظر بهما وهي تكشفهما لنا علناً.

ولكنّ الإثارة التي نتحدّث عنها لم تقتصر عند هذا الحد فحسب، لأنّ قمر استعانت بفيلترات معيّنة أو ما يُعرف بالإيموجي لتنقل إلى المتفرّج رسائل جنسية فيها إباحيّة مبطّنة، وضعت قبلةً على فخذيها كإشارةٍ منها إلى القبلات التي يبدو أنّها تتلقّاها على هذه المنطقة تحديداً كما وزرعت واحدة أخرى بين ساقيها ما يعطينا فكرة واضحة ومطلقة على الأمور التي تمارسها هذه الفتاة في الخفاء ووراء الكواليس.

أمّا صورة الشفتين واللسان الممدود خارجهما فهي تأتي لتحكي لنا كل القصّة وتثبت لنا الإغراء الذي تحاول قمر زرعه في قلوب الروّاد وتحديداً الرجال منهم، وتبرهن لنا أيضاً أنّ القيم والأخلاق باتت أمور بعيد المنال عنها ومجرّد قصص وهميّة من نسج خيالها لا تؤمن بها أبداً ولا تحاول عيشها حتّى، وبين القبلات و"اللعق" والتعرّي لا يسعنا اليوم سوى انتظار ما إذا كانت ستقدّم لنا في المستقبل القريب والبعيد مواد أكثر دسامة تطق العنان لنفسها من خلالها بمزيدٍ من الإباحية المشينة والمعيبة بحقنا وحق الجمهور العربي.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
حول هذا الموضوع