الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور صادمة: غادة عبد الرازق تكرر جرأة الفيديو الفاضح بقميص أكثر من مثير

وقاحة منها قبل المحكمة؟

على الرغم من أنّ ما ينتظرها في المستقبل القريب جداً هو قرارٌ قد يكون غير متوقّع أبداً وغير ملائم لمسيرتها الفنيّة ولمشوارها التمثيلي، قرارٌ بالحبس مثلاً لفترةٍ لا تقل عن السنة بسبب الفيديو الفاضح الذي وقعت في فخّه منذ أشهر والذي استعرضت في إطاره ثدييها أمام الكاميرا بجرأةٍ وثقةٍ كبيرةٍ بالنفس، وعلى الرغم من أنّ الجمهور العربي يترقّب موعد محكمتها بشوقٍ ليكتشف المصير الذي ينتظر نجمةً كبيرة مثلها تماماً، ها هي غادة عبد الرازق تعود إلينا بلوكٍ جديدٍ وإطلالةٍ حديثةٍ لتعلنها حرباً على هؤلاء الذين ينتظرون الإطاحة بها ولتؤكّد أنّ آخر ما يهمّها وآخر ما تفكّر به اليوم هو تلك المحكمة وذلك القرار.

نعم عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لجأت بطلة مسلسل "الخانكة" لتنشر صوراً ولقطات من المؤتمر الصحفي الذي شاركت فيه والذي انعقد لإعلان انضمامها إلى أبطال فيلمٍ جديدٍ غير ذاك الذي سبق أن علمنا به الأسبوع الماضي وهو "حرب كرموز"، فيلمٌ آخر سيحمل عنوان "كارما" يبدو أنّ الرازق كان لها الشرف في المشاركة فيه إلى جانب نخبةٍ من ألمع وأهم نجوم الساحة المصرية الذين استطاعت وبرحابة صدرٍ أن تسرق الأضواء منهم وأن تغدو هي محط أنظار الكاميرات والصحافيين الذين كانوا موجودين في المكان لهذا الإعلان المثير وهذه الخطوة المهمّة.

كيف يمكنها أن تتعاقد على أفلامٍ سينمائية وأن يبقى الطلب عليها مرتفعاً بهذا الشكل وهي أمام قرارٍ بالحبس، وأمام فضيحةٍ لا يزال الشارع العربي يحكي عنها حتّى اليوم؟ هو السؤال الذي لا يهمّنا اليوم كثيراً لأنّه لا يهم صاحبة الشأن والعلاقة أصلاً، إذ ها هي وبكل ثقةٍ قد ضمنت الإطلالة في هذا الإجتماع وهذا المؤتمر بثيابٍ لربّما تكون أجرأ من تلك التي أطلّت فيها في ذلك الفيديو المريع، نعم تناست فضيحتها نهائياً وتجاهلت ما يُقال عنها وقصدت أن ترتدي لهذه المناسبة السعيدة قميصاً أكثر من جريء وأكثر من مثيرٍ كان من شأنه أن يُعيدها إلى الواجهة وأن يذكّرنا من جديد بالإهانة التي ارتكبتها بحق الشعب المصري.

وكأنّ شيئاً لم يحصل معها منذ أسابيع، عادت بطلة فيلم "اللي اختشوا ماتوا" التي يبدو أنّها تعافت من الإصابة التي تعرّضت لها منذ فترةٍ وجيزةٍ لكي تثير جدلنا وتساؤلاتنا، وكي تكيد كل منتقديها وكارهيها وتكرّر بالتالي الخطأ نفسه ولكن هذه المرّة عن سابق تصوّرٍ وتصميم، فلا ندري ما إذا كانت هذه الخطوة وقاحة منها بخاصة قبل المحكمة التي تنتظرها أم هوس في البقاء في الصدارة وفي العناوين الأولى ولو عن طريق فسقها وابتذالها وقلّة حشمتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك